الاتحاد

عربي ودولي

تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين

القدس المحتلة (الاتحاد)

تصاعدت الانتهاكات الاسرائيلية بحق الصحفيين خلال شهر أبريل، بالتزامن مع مسيرة العودة، التي انطلقت نهاية مارس ولا تزال مستمرة.
ووفقاً لتقريرٍ نشرته لجنة دعم الصحفيين، تم رصد 130 انتهاكاً بحق الإعلاميين، من قبل الجيش الاسرائيلي، والأجهزة الأمنية الفلسطينية بالضفة الغربية. وشهد شهر أبريل جرائم دموية بحق الصحفيين الفلسطينيين وانتهاكات غير مسبوقة لحقوقهم من قبل جيش الاحتلال تركزت معظمها في قطاع غزة، بحسب اللجنة، واستهدف الجيش الاسرائيلي، الطواقم الصحفية التي كانت تمارس عملها في تغطية أحداث مسيرات العودة شرق القطاع، بإطلاق الرصاص الحي بشكل مُتعمّد ومُباشر، ما أسفر عن استشهاد الصحفييْـن ياسر مُرتجى وأحمد أبو حسين وإصابة 84 آخرين بالرصاص الحي والمتفجر والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز، بينهم 14 صحفيّة، إضافة لاستهداف أكثر من 4 سيارات بث تلفزيوني. وقالت اللجنة في تقريرها إنّ الجيش الاسرائيلي استهدف الصحفيين «لإخفاء عنجهيته وتوحشه تجاه المتظاهرين ولكي يقتل الصوت والصورة التي يقدمونها حيةً إلى العالم». وفي الضفة الغربية، وقع 15 انتهاكاً من قبل الجيش الاسرائيلي، إذ جرى اعتقال صحفيين وتمديد اعتقال ثالث.

اقرأ أيضا

بدء محاكمة شرطي فرنسي بتهمة العنف ضد محتجي السترات الصفراء