الاتحاد

عربي ودولي

السيسي: الحل العادل للقضية الفلسطينية سيوفر واقعاً جديداً

القاهرة (وكالات)

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، أن التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، سيوفر واقعاً جديداً بالمنطقة، وسيساهم بقوة في استدامة تحقيق الاستقرار والأمن للمنطقة بأسرها. وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، في بيان، أن ذلك جاء خلال لقاء عقده السيسي مع وفد من المعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي لبحث آخر المستجدات الإقليمية والدولية، لاسيما ما يتعلق بسبل تسوية الأزمات في المنطقة. وأوضح البيان أن الرئيس المصري أكد دعم بلاده للجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، باعتبارها القضية الأساسية للعالم العربي، وذلك وفقاً للمرجعيات الدولية المتفق عليها، وعلى أساس حل الدولتين.
وأكد السيسي، خلال اللقاء، حرص مصر على استمرار التواصل مع أطياف المجتمع الأميركي كافة، بهدف تعزيز الفهم المشترك، وتكثيف التشاور حول أفضل السبل للتصدي للتحديات التي تواجه المنطقة، وفي مقدمتها الإرهاب والفكر المتطرف. ولفت إلى أهمية العلاقات الاستراتيجية «الممتدة لعقود» بين مصر والولايات المتحدة، معرباً عن حرص بلاده على تعزيز وتنمية هذه العلاقات، دعماً لمصالحهما المشتركة. وأضاف البيان أن أعضاء الوفد الأميركي، أكدوا من جانبهم أهمية العلاقات الاستراتيجية التي تربط بين الجانبين في جميع المجالات.
كما أعربوا، بحسب البيان، عن تقديرهم للجهود المصرية في مختلف الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، لاسيما دورها في مواجهة الإرهاب، في إطار «العملية الشاملة - سيناء 2018» التي أطلقتها قوات الجيش والشرطة في فبراير الماضي لتطهير منطقة سيناء من الإرهاب.

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه