الاتحاد

عربي ودولي

كردستان يتهم بغداد بتهريب النفط لإسرائيل

بغداد (الاتحاد) - هاجم التحالف الكردستاني أمس مسؤولين في وزارة النفط العراقية واتهمهم بتهريب النفط إلى إسرائيل عبر ميناء في المنطقة، واعتبر أن اتهامات نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني لكردستان عن تهريب النفط الى إيران جاءت بمثابة إعلان حرب ضد الإقليم، وطالب الشهرستاني بالاعتذار للشعب الكردي.
وقال المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد الطيب خلال مؤتمر صحفي عقدته الكتلة بمبنى البرلمان أمس “إن تصريحات الشهرستاني تعتبر قرع طبول الحرب ضد إقليم كردستان”، مبينا أن “الشهرستاني سيكون وحيداً إذا أراد الحرب على كردستان كون الشعب العراقي يرفض المشاركة بحرب ثانية ضد الإقليم”.
وقال النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الأتروشي خلال المؤتمر إن “اتهام الشهرستاني لإقليم كردستان بتهريب النفط عارية عن الصحة”، مطالباً إياه بـ”الاعتذار للشعب الكردي”.
وأضاف أن “الشهرستاني لم يعط إي دليل على تهريب النفط من حقول الإقليم”، مؤكداً أن “اتهاماته تهدف إلى افتعال الأزمات للتغطية على فشلهم في إدارة الدولة وخاصة في مجال الطاقة”.
وتابع الاتروشي “إن النفط أصبح سلاحاً يستخدم في الخلافات السياسية”، متهماً مسؤولين كبارا في وزارة النفط العراقية بتهريب 15 ألف برميل يوميا إلى إسرائيل عبر ميناء في المنطقة، ووجود تقارير كاملة بتلك العمليات”.
وقال الأتروشي “إن وزير النفط عبد الكريم لعيبي أصبح موظفاً لدى الشهرستاني”.

اقرأ أيضا

ثلاثة قتلى بانفجار سيارة مفخخة في ريف الرقة