الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

المجموعة الأميركية اللاتينية تتجه إلى إقرار عملتها الموحدة

المجموعة الأميركية اللاتينية تتجه إلى إقرار عملتها الموحدة
18 أكتوبر 2009 00:09
تبنى التحالف البوليفاري للأميركتين «البا»، وهو المجموعة التي تضم تسع دول في أميركا اللاتينية مناهضة لليبرالية، أمس في بوليفيا معاهدة تطلق «السوكري» كوحدة نقد إقليمية تريدها وسيلة للانتقال إلى عملة موحدة متحررة من الدولار. واطلقت قمة الالبا المجتمعة في كوشابامبا عملة «السوكري» (النظام الموحد للتعويض الإقليمي) التي يفترض أن تبقى لسنوات «عملة افتراضية»، بمثابة نظام التعويض عن المبادلات التجارية بين الدول المنضمة إلى الالبا عبر المصارف المركزية. وإذا ما كان ينبغي طرح «السوكري» تدريجياً اعتباراً من2010، فإنه لم يتم تحديد أي استحقاق زمني في كوشابامبا للعبور في وقت لاحق الى عملة موحدة، وهي عملية تولد الشك لدى الاقتصاديين وأصحاب الشركات في المنطقة. ورحبت دول الالبا «بخطوة نحو السيادة النقدية لنتحرر من ديكتاتورية الدولار»، كما أعلن الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الذي أورد مثال اليورو. وفنزويلا هي المحرك داخل مجموعة الالبا الاقتصادية وتمثل 70% من قوتها. ومجموعة الالبا التي أسستها فنزويلا وكوبا في العام ,2004 تضم أبرز حلفائهما من الدول المناهضة لليبرالية في أميركا اللاتينية والتي تاتي لتكمل التحالف: وهي نيكاراجوا والاكوادور وبوليفيا وهندوراس والدومينيكان وسان فنسان وانتيجوا وباربادوس. وتدرس الباراجواي احتمال الانضمام الى المجموعة. ووجه تشافيز الدعوة إلى دول اخرى، مثل الارجنتين ودول أميركا الوسطى، للانضمام إلى هذه الوحدة النقدية. وكان تم تبني مبدأ اعتماد «السوكري» في قمة سابقة للالبا عقدت في فنزويلا في أبريل الماضي. ويعود اسم العملة الموحدة إلى بطل الاستقلال في أميركا الجنوبية خوسيه انطونيو سوكري (1795-1830).
المصدر: كوشابامبا-بوليفيا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©