الاتحاد

عربي ودولي

«القاعدة» يتبنى تفجير أنبوب نفطي في شبوة

صنعاء (الاتحاد) - أعلنت جماعة “أنصار الشريعة” المتشددة، والمرتبطة بتنظيم القاعدة، في رسالة نصية أمس الثلاثاء، مسؤوليتها عن تفجير لأنابيب النفط في محافظة شبوة (جنوب شرق)، الليلة قبل الماضية، في ثاني هجوم من نوعه رداً على هجوم شنته طائرة أميركية بلا طيار، أدى إلى مقتل خمسة من “القاعدة”، يوم الجمعة الماضي. وقالت وكالة “سبأ”، عبر خدمة الرسائل النصية، إن التفجير استهدف الأنبوب الذي يمر عبر منطقة “الضلعة” جنوب شبوة، وإنه تسبب بـ”انبعاث سحب دخانية كثيفة”. كما سطا مسلحون، يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، على ثلاث نقلات نفط كانت متجهة من شبوة إلى محافظة حضرموت، المجاورة لها، حسبما أفادت وزارة الدفاع اليمنية أمس الثلاثاء.
من جهة أخرى كشفت وزارة الداخلية اليمنية، أمس الثلاثاء، عن مخاوف من هجمات “إرهابية” محتملة في محافظة المهرة النائية، جنوب شرقي البلاد. وأشارت الوزارة، عبر موقعها الإلكتروني، إلى تقارير أمنية “غير دقيقة” تحدثت عن دخول “أشخاص مشبوهين” إلى محافظة المهرة، المحاذية لسلطنة عمان، “للقيام بأعمال إرهابية تستهدف الإخلال بالأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما المحافظة” التي نادرا ما تشهد أعمال عنف. وذكرت بأن القيادات الأمنية العسكرية في المهرة، عقدت أمس الثلاثاء، اجتماعا موسعا، أقر ضرورة “التصدي لأي أعمال أو محاولات تهدف إلى المساس بالأمن” في هذه المحافظة.

اقرأ أيضا

الصين تعارض إجراءات "النواب الأميركي" بشأن هونج كونج