الاتحاد

الإمارات

تعليمات جديدة تنظم قطاع مياه الصرف الصحي في أبوظبي

أصدر مكتب التنظيم والرقابة الجهة المنظمة المستقلة لقطاع الماء والكهرباء ومياه الصرف الصحي في إمارة أبوظبي تعليمات جديدة تنظم قطاع مياه الصرف الصحي، بعد مشاورات استمرت ثلاث سنوات.
وستدخل التعليمات الجديدة حيز التنفيذ فوراً منهية فترة تشاور حول قطاع مياه الصرف الصحي دامت ثلاث سنوات.
وتنقسم التعليمات الجديدة إلى قسمين رئيسيين، القسم الأول وهو خاص بتعليمات مياه الصرف الصناعي 2010 والتي تسعى إلى ضبط تصريف المياه الناتجة عن الاستخدامات الصناعية والتجارية في الإمارة والتي يتم تصريفها إلى شبكة الصرف الصحي.
ولم يكن هناك أية ضوابط رسمية على ما يتم تصريفه من قبل الشركات سابقاً مما أدى إلى ظهور بعض المخاطر على شبكة معالجة مياه الصرف الصحي والبيئة.
أما القسم الثاني من التعليمات فهو خاص بالمياه المعاد تدويرها والمواد الصلبة الحيوية 2010 والتي تمثل المخلفات المعالجة الناتجة عن معالجة مياه الصرف الصحي والتي تشكل مورداً قيماً في تلبية أهداف التنمية المستدامة للإمارة.
وتضمن تعليمات المياه المعاد تدويرها والمواد الصلبة الحيوية للمرة الأولى معايير مياه الصرف الصحي المعالجة في إمارة أبوظبي، وتؤدي هذه المعايير إلى زيادة احتمالات إعادة استخدام هذه المخلفات بطرق مفيدة بيئياً.
وفيما يخص قطاع الصرف الصحي، فقد منحت التعليمات الجديدة الشركات العاملة في هذا القطاع بما فيها شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة الصلاحية للطلب من الشركات الحصول على موافقة قبل القيام بتصريف مياه الصرف الصحي إلى شبكة الصرف الصحي.
وكذلك الطلب من شركات خدمات الصرف الصحي الاحتفاظ بسجلات لكافة الأنشطة التي تقوم بها لتصريف مياه الصرف الصناعي إلى شبكة الصرف الصحي.
وفي ظل الخطوة الجديدة يجب على شركات خدمات الصرف الصحي ضمان جودة مياه الصرف الصحي التي يتم تسليمها للمستخدمين مما يؤدي إلى زيادة استخدام المياه المعاد تدويرها والمواد الصلبة الحيوية. وبالتالي تقوم هذه الزيادة بتوفير المواد المفيدة لتحسين التربة وتساعد في خفض الطلب على عمليات التحلية التي تحتاج إلى طاقة كبيرة.
وسوف يقوم مكتب التنظيم والرقابة بعد إصدار هذه التعليمات بالاتفاق مع كافة الجهات المرخص لها المعنية على برامج الالتزام لضمان التزامهم بهذه التعليمات ضمن حدود المدة الزمنية المناسبة. وقال نيكولاس كارتر المدير العام لمكتب التنظيم والرقابة الجهة المنظمة المستقلة لقطاع الماء والكهرباء ومياه الصرف الصحي في إمارة أبوظبي، «إن التعليمات الجديدة التي أصدرها المكتب اليوم تشكل اثنين من بين أهم ما تم إصداره من قبل المكتب منذ تاريخ تأسيسه قبل نحو أكثر من عشر سنوات مضت».
وأضاف كارتر، «لقد كانت عملية التشاور طويلة وشاملة موجهاً الشكر لكل من ساهم في جعل هذه التعليمات مناسبة وعملية قدر الإمكان». وقال» لقد حصل الإطار القانوني الجديد على دعم قوي داخل القطاع وذلك بسبب مساهمة مجموعة واسعة من الجهات المعنية بذلك. وقال إننا نتطلع للعمل الوثيق مع كافة الجهات المرخص لها لخدمات الصرف الصحي من أجل ضمان الالتزام الفعال».
وتأسس مكتب التنظيم والرقابة في عام 1999 لضمان تزويد الكهرباء والماء وخدمات الصرف الصحي بشكل آمن وفعال.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء «اليليلي» في وادي سهم