الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«غرفة أبوظبي» تحتفل اليوم بمرور 40 عاماً على تأسيسها

18 أكتوبر 2009 00:01
أشاد محمد راشد الهاملي مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالدعم والرعاية التي حظيت بهما الغرفة من قبل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي رعى ودعم فكرة تأسيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في العام 1969 . وقال الهاملي في بيان صحفي أمس بمناسبة تنظيم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لاحتفال كبير مساء اليوم الأحد بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها إن الغرفة حظيت منذ العام 1969 بدعم لامحدود من الشيخ زايد طيب الله ثراه واستمرت هذه الرعاية والدعم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأكد الهاملي أنه لولا هذا الدعم والرعاية والمساندة المستمرة لما تمكنت الغرفة من تحقيق هذه الإنجازات والوصول بها إلى أفضل المؤسسات على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي حيث حققت الغرفة سلسلة من الإنجازات كان أهمها حصولها على جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز في القدرة المؤسسية وجائزة الاستثمار في الموارد البشرية كأول مؤسسة في إمارة أبوظبي تحصل على هذه الجائزة وكذلك شهادتي الآيزو في العمل الإداري و الآيزو في أمن المعلومات . وقال محمد راشد الهاملي إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وهي تحتفل اليوم بمرور 40 عاماً على تأسيسها، تستذكر بكل الاحترام والتقدير الجهود التي بذلها الرعيل الأول المؤسس للغرفة ورؤساء الغرفة السابقون ومدراؤها العامون الذين تعاقبوا على رئاسة وإدارة الغرفة خلال العقود الأربعة الماضية، مؤكداً أنه لولا هذه الجهود لما وصلت الغرفة إلى هذا المستوى المتميز على صعيد الإنجازات والمبادرات والخدمات التي توفرها وتقدمها لقطاع المال والأعمال ولأعضائها في إمارة أبوظبي وللمستثمرين من كافة دول العالم . وأوضح مدير عام الغرفة أن الغرفة وبمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها ستقيم حفلاً كبيراً مساء هذا اليوم بفندق قصر الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي حيث سيتم تكريم أصحاب السمو الشيوخ ورؤساء الغرفة السابقين الذين كان لهم الفضل الأكبر في إنجاح مسيرة الغرفة وتمكينها من الريادة وقيادة القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ليساهم مساهمة مباشرة وقوية وفاعلة في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة في إمارة أبوظبي وفي إبراز الإنجازات التي تحققت في الإمارة بفضل قيادتنا الرشيدة والحكيمة التي وفرت كل الإمكانات وبذلت كل الجهود لتوفير أفضل الفرص للشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي من خلال دعمها وتقديم أفضل التسهيلات الممكنة لها. وذكر الهاملي أن الغرفة حققت وعلى مدى العقود الأربعة الماضية سلسلة من الإنجازات وطرحت العديد من المبادرات لدعم توفير أفضل بيئة جاذبة للاستثمارات ومساندة لعمل الشركات لتمكين شركات ومؤسسات القطاع الخاص من تعزيز وتمكين شراكتها مع القطاع العام وكان من أهم هذه المبادرات تأسيس عدد من المؤسسات التابعة للغرفة والتي من أهمها أكاديمية الإمارات التي ساهمت وعلى مدى السنوات الماضية في توفير التدريب والتأهيل اللازمين لمساعدة الشباب المواطن على إيجاد وظائف مناسبة لإمكانياتهم وقدراتهم للعمل في القطاعين العام و الخاص وكذلك مركز أبوظبي العالمي للتميز المؤسسي الذي ساهم ولا يزال في نشر ثقافة الجودة والامتياز والتميز المؤسسي وتوفير دعم متواصل للمؤسسات الرسمية والخاصة وتدريب العاملين فيها وتأهيلهم للمشاركة في جوائز الجودة والامتياز المؤسسي المحلية والعالمية وكذلك مركز أبوظبي للحوكمة الذي تم تأسيسه بمبادرة من الغرفة بهدف المساهمة الفاعلة والإيجابية في تنمية الاقتصاد الوطني وتشجيع ومساعدة القطاعين الخاص والعام على اعتماد أعلى المعايير والممارسات المهنية لحوكمة الشركات و المؤسسات عن طريق زيادة الوعي وبناء القدرات وتقديم المساعدة والخدمات الاستشارية لرجال الأعمال والهيئات الحكومية . وكان من أهم المبادرات والخدمات التي وفرتها الغرفة خلال السنوات القليلة الماضية، افتتاح مركز خدمات الأعضاء الذي استحدثته الغرفة لتسهيل توفير خدمات أكثر من 30 مؤسسة في مكان واحد سعياً منها لتبسيط وتسهيل الإجراءات و الحصول على التراخيص التجارية وعدداً من الخدمات الأخرى بالإضافة إلى تقديم عدد من الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة لخدماتها الشاملة والميسرة للمراجعين والمستفيدين من خدمات التراخيص توفيراً لوقتهم وجهدهم وفي أجواء بيئية ومهنية راقية من خلال نافذة واحدة وخدمات متكاملة.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©