الاتحاد

الرئيسية

مقتل 3 خبراء متفجرات من «حزب الله» في صعدة

تظاهرة في محافظة لحج جنوب اليمن تدعو إلى الانفصال

تظاهرة في محافظة لحج جنوب اليمن تدعو إلى الانفصال

أكد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح تصميمَه على إنهاء تمرد الحوثيين مشدداً على أنهم يعيشون أسوأ ايامهم محاصرين في أماكن محدودة بعد نفاد الذخائر التي في حوزتهم.
وقال صالح «نحن مصممون على أن هذه الحرب هي الأولى والأخيرة» ، مشيرا في تصريح لقناة «ام بي سي» إلى أن الدليل على ذلك هو أن «القوات المسلحة تحقق انتصارات عظيمة على مختلف القطاعات والجبهات». وأضاف أن «المواطنين استعادوا أنفاسهم وبدأوا بدعم الجيش ما شكل حصاراً للحوثيين في أماكن محددة ونفاد معداتهم وأسلحتهم وذخائرهم والمحروقات والمواد التموينية وهم يعيشون أسوأ وضع في الوقت الحاضر».
من جانبه قال مصدر عسكري يمني مسؤول إن ثلاثة خبراء لبنانيين يعتقد أنهم من «حزب الله» قتلوا في المواجهات الدائرة بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين في محافظة صعدة شمال اليمن. ونقل موقع «مأرب برس» عن مصدر عسكري مسؤول قوله «إن ثلاثة لبنانيين يعملون كخبراء متفجرات قتلوا في قصف للطيران في بني عريج بالملاحيظ».
وقالت مصادر امنية إن الجيش شن هجوما واسعا على محور الملاحيظ وان معارك طاحنة جرت استعاد خلالها سلسلة جبلية كان الحوثيون يسيطرون عليها. واكد اهمية هذا المحور الذي يطل على البحر الاحمر حيث كان الحوثيون يحاولون التوصل منه الى منفذ بحري في ميدي. واضافت المصادر ان المعارك اوقعت 45 قتيلا في صفوف المتمردين، وجرحى بين الجنود من دون تحديد عددهم.
وذكر المصدر ان مواجهات دارت بين الجيش المدعوم من قبائل محلية ومتمردين في منطقة حرف سفيان على بعد حوالى 70 كلم شمال العاصمة لقي العشرات من عناصر الإرهاب والتخريب خلالها مصرعهم في مناطق متفرقة من محافظة صعدة في عمليات نوعية نفذتها وحدات عسكرية.
كما تمكن الجيش اليمني من السيطرة الكاملة على مزرعة أبو كروش التي كان الحوثيون يتمركزون فيها.. ودمروا أسلحة وذخائر تابعة لتلك العناصر في مزارع قريبة من منطقة الكمب.
الى ذلك قالت مصادر امنية إن المتمردين نفذوا جريمة بشعة في مديرية رازح بحق 5 مواطنين يمنيين عزل، موضحاً أن تلك العناصر أقدمت على إعدام المواطنين الخمسة ومن بينهم طفلة وفتاة بعد رفضهم مغادرة منازلهم حتى يتسنى لتلك العناصر التمترس فيها.
وفي الضالع جنوب البلاد تعرض طاقم عسكري امس الى اطلاق نار كثيف من قبل مسلحين لاذوا بالفرار فيما قالت مصادر محلية ان الحادث اسفر عن اصابة بعض الجنود. وجاء الحادث بعد ان قررت وزارة الداخلية اليمنية منع المسيرات غير المرخصة وملاحقة منظميها، لما تسببه من فوضى تضر بالممتلكات العامة والخاصة، وذلك على خلفية تظاهرات دعت الى انفصال جنوب اليمن عن شماله.
وقالت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني، «إن قيادة الوزارة حثت إدارات الأمن في بعض المحافظات الجنوبية والشرقية على وضع حد للمسيرات غير المرخصة والمخالفة للقانون، نظرا لما تسببه من قلاقل أمنية، ولما ينجم عنها من مظاهر فوضى وأعمال شغب تطال الممتلكات العامة والخاصة.

اقرأ أيضا