الاتحاد

الرياضي

اتحاد الرياضات البحرية يدخل «المظلة الأولمبية»

دبي (الاتحاد) - وجه اتحاد الرياضات البحرية الشكر لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على انضمام الاتحاد إلى اللجنة الاولمبية خلال الاجتماع الثاني والثلاثين للجمعية العمومية العادية للجنة ليواصل رسالته إلى المجتمع أسوة بباقي الاتحادات.
وقال سعيد حارب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الذي تسلم شهادة الانضمام من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم “إن الاتحاد سيشهد مرحلة جديدة من العمل خلال الفترة المقبلة من أجل التأسيس لعمل احترافي في مجال الرياضات البحرية”.
وأضاف: “الاتحاد يملك علاقة وطيدة مع اللجنة الاولمبية الوطنية ليست وليدة اليوم وإنما نتاج تعاون عميق وسابق بدأ منذ المشاركات الاولمبية وظهور أكثر من لاعب في مجال الشراعية الحديثة مثل المتسابق العالمي يوسف بن لاحج الذي حقق من قبل رقم التأهل الاولمبي قبل دورة أثينا الاولمبية عام 2004 ومشاركة بطلنا عادل خالد في سباق فولفو المحيطات وفي دورة الألعاب الأولمبية ببكين عام 2008، قبل استحداث اتحاد الشراع والتجديف الحديث الذي يتولى العمل في هذا المجال تحت قيادة الشيخ خالد بن صقر آل نهيان”.
وأوضح أن أبرز ثمار التعاون بين اتحاده واللجنة الاولمبية الوطنية كان نهاية عام 2012 عندما حقق البطل المر محمد بن حريز أول ذهبية في تاريخ مشاركات الإمارات في الدورات الآسيوية الشاطئية في مسقط، حيث فاز بالمركز الأول لفئة واقف ضمن منافسات الدراجات المائية بينما نال زميله عمر عبدالله راشد الميدالية الفضية. ووعد حارب المسؤولين بالعمل المتصل حتى يتواصل النجاح للرياضات البحرية التي كانت أول الرياضات التي وصلت إلى العالمية بقيادة فريق الفيكتوري تيم في سباقات بطولة العالم للزوارق السريعة بمختلف الفئات فضلا عن إنجازات فريق أبوظبي للفورمولا-1 ونجوم الدراجات المائية وغيرها من الرياضات.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»