الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جنديين أطلسيين و5 مدنيين في أفغانستان

الرئيس الأفغاني حميد كرزاي أثناء اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني في كابول أمس (ا ب)?

الرئيس الأفغاني حميد كرزاي أثناء اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني في كابول أمس (ا ب)?

كابول (وكالات) - قتل جنديان أطلسيان في أفغانستان أحدهما دنماركي سقط بانفجار قنبلة أثناء دورية في هلمند جنوبي أفغانستان أمس الأحد حسبما أعلن الجيش الدانماركي . فيما قتل الثاني في شرق البلاد أمس الأول حسبما أعلنت قوة المعاونة الأمنية (ايساف) أمس دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل. بينما قتل خمسة مدنيين أفغان بينهم طفل بأعمال عنف مختلفة في جنوب أفغانستان.
وفي هذه الأثناء، وصل وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله أمس إلى كابول في زيارة لأفغانستان يقابل خلالها الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لبحث التمديد المرتقب لمهمة القوات الألمانية العاملة في أفغانستان.
وأعلن الجيش الدانماركي مقتل أحد جنوده أمس بانفجار عبوة يدوية الصنع أثناء دورية في هلمند بجنوب أفغانستان. وتم إجلاء الجندي بمروحية إلى مستشفى ميداني دانماركي . ويشارك حوالي 750 جنديا دانماركيا في قوة (إيساف) معظمهم في هلمند تحت قيادة بريطانية. وقتل 38 جنديا دانماركيا إجمالا في معارك في أفغانستان. وقد توفي جندي بنوبة قلبية وانتحر آخر.
إلى ذلك، أعلن مسؤولون أفغان أمس أن خمسة مدنيين، بينهم طفل، قتلوا كما أصيب ثلاثة آخرون في أعمال عنف في جنوب أفغانستان. وجاء في بيان صادر عن مكتب الحاكم الإقليمي في هلمند أن “ثلاثة مدنيين من بينهم طفل قتلوا خلال اشتباك بين قوات التحالف والمسلحين في الولاية”.
ووقع الاشتباك بين القوات الدولية ومسلحي طالبان في منطقة ناد علي في هلمند أمس الأول.
وقال البيان إن “الطفل توفي في المستشفى، مضيفا أنه لم يتضح الجانب المسؤول عن وقوع خسائر بشرية. وأضاف البيان أنه في واقعة منفصلة لقي مدنيان حتفهما وأصيب ثلاثة آخرون عندما أطلق مسلحون صاروخا استهدف منزلا في المنطقة نفسها أمس الأول أيضا.
من جهة أخرى، وصل وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله أمس إلى كابول قادما من باكستان في زيارة يلتقي خلالها الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في ظل التمديد المرتقب لمهمة القوات الألمانية في أفغانستان، حيث من المنتظر أن يقر البرلمان الألماني “بوندستاج” تمديد هذه المهمة خلال الشهر الجاري.



الإفراج عن مهندس تركي مخطوف

أنقرة (ا ف ب) - أفادت مصادر دبلوماسية تركية بالإفراج عن مهندس تركي خطف منذ سبعة أو ثمانية أشهر في أفغانستان، كما نقلت وكالة أنباء الأناضول. وأوضحت المصادر أن جوشكون جالوجلو الذي خطف في ولاية نمروز جنوب غرب أفغانستان، أطلق سراحه عقب مفاوضات أجرتها سفارة تركيا في كابول، حيث يوجد المهندس حالياً. ولم تشر الوكالة إلى هوية الخاطفين وظروف الإفراج. وتعتبر عمليات الخطف من الممارسات الشائعة في أفغانستان يعمد إليها عناصر “طالبان” أو عصابات إجرامية بحثاً عن فدية مقابل الإفراج عن الرهائن وتستهدف على حدٍ سواء أجانب وأفغاناً. وقد خطف أربعة أتراك وسائقهم الأفغاني يعملون في شركة بناء نهاية ديسمبر في شرق البلاد.
وتنشر تركيا، البلد العضو في الحلف الأطلسي الوحيد الذي يدين معظم سكانه بالإسلام 1815 جندياً في إطار القوة الدولية المساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان «إيساف» وقوامها 140 ألف رجل.

اقرأ أيضا