الاتحاد

الاقتصادي

أعنف موجة تراجع لأسهم دبي منذ بداية 2008

أعنف موجة هبوط في سوق دبي منذ بداية العام

أعنف موجة هبوط في سوق دبي منذ بداية العام

تعرضت أسهم دبي لأعنف موجة تراجع تواجهها منذ بداية العام الحالي، حيث هوى المؤشر العام للسوق بنسبة فاقت 3% وسط معاملات متوسطة اتسمت بالتوتر من جانب المستثمرين والمضاربين الذين تحولوا للبيع السريع في أعقاب عمليات البيع النشطة التي نفذتها صناديق استثمار أجنبية في جلستي الأربعاء والخميس الماضيين بهدف إعادة التوازن لسياسات توزيع الأصول التي تنتهجها· وهبط المؤشر العام لسوق دبي المالي دون مستوى الستة آلاف نقطة بكثير أمس وصولا الى 5868,35 نقطة بتراجع قدره 191,83 نقطة ونسبته 3,17% عن إغلاقه السابق، وسجلت الغالبية العظمى من الأسهم المتداولة تراجعا كبيرا خاصة أسهم كل من تمويل واياك ودبي المالي وتبريد وطيران العربية، كما اختبر سهم اعمار العقارية المستوى 13,95 درهم، وهو أدنى سعر يسجله أمس وأغلق عنده متراجعا 55 فلسا بنسبة 3,79%، بينما كان أعلى سعر له هو 14,60 درهم·
وللمرة الأولى منذ بداية العام خلا سجل سوق دبي المالي من المكاسب، حيث بلغ معدل تراجع المؤشر العام للسوق خلال الفترة المنقضية من العام الحالي 1,07%· بما يعني أن التراجع الحاد في الجلسات الثلاث الأخيرة، البالغة نسبته 6,7%، التهم مكاسب السوق منذ بداية العام بما في ذلك جلسة الثلاثاء التي شهدت تسجيل مكاسب قوية للمؤشر بنسبة 3%·
وأعرب ناشطون في سوق الأسهم المحلية عن اعتقادهم بأن تخلي المؤشر العام لسوق دبي المالي عن نقطة الدعم الرئيسية عند مستوى 6 آلاف نقطة لا يعني بالضرورة كسر الاتجاه الصعودي الذي سيطر على السوق في الأشهر القليلة الماضية، بل هو بمثابة انعكاس لفترة تقلب وتراجع للسوق يتبعها ارتداد حتى لو كان ضعيفا في الجلسات المقبلة، على حد قول محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة الإمارات للأسهم والسندات، الذي يشير في الوقت ذاته الى أن المقومات الايجابية مازالت موجودة في السوق وفي مقدمتها الأداء الجيد للشركات·
ويعتقد ياسين أن التراجع الذي شهدته الأسواق العالمية في الجلسات الأخيرة دفع مديري الصناديق الأجنبية الى تنفيذ عمليات بيع في السوق المحلية لإعادة التوازن لسياسة توزيع الأصول التي تحدد نسبة معينة من أصول الصندوق لكل سوق، وهذه النسبة زادت بالتأكيد عن المستوى المحدد لسوق الإمارات في ضوء تراجع الأسواق العالمية الأخرى·
ويضيف: ''عمليات البيع الأجنبية كانت القوة الدافعة وراء التراجع الذي زاده سوءا تحركات المستثمرين اليوميين والمضاربين الذين تحركوا لتغطية مراكز مكشوفة، وكذلك حرصا على إعادة الشراء من جديد عند مستويات سعرية اقل·
وينفي ياسين أن تكون هناك حالة ذعر في السوق، أو أن عمليات البيع التي تمت أمس من قبيل ''البيع المذعور''، بل يراها تحركات لمستثمرين ومضاربين يوميين، مضيفا: ''أن المستثمر طويل الأجل سواء المحلي أو الأجنبي نفذ عمليات شراء أمس لأن الأسعار وصلت الى معدلات مغرية للبعض، وفي اعتقادي فإنه ستكون الفرصة سانحة لمن يريد التجميع عند مستويات لم تكن متاحة في الاسابيع''·
وقال العضو المنتدب لشركة الإمارات للأسهم والسندات: ''مازلنا في مرحلة الاتجاه الصعودي للسوق، ولكن في هذه المرحلة جاء التراجع بدفع من عمليات جني أرباح ومن ثم إعادة التوازن من جانب الصناديق الأجنبية، والمرحلة الحالية أراها مرحلة ترابط في السوق وليست بداية فترة تراجع كما يتصور البعض؛ لأن أداء الشركات ايجابي وكافة المعطيات تبرر التفاؤل إزاء حركة السوق في المدى المنظور''·
وقد تصدرت أسهم طيران العربية وديار ودبي المالي وإعمار وأملاك قائمة الأنشط من حيث الكمية، فيما تصدرت أسهم إعمار ودبي المالي والعربية وديار وتمويل قائمة الأنشط من حيث القيمة·
وارتفعت أسعار إغلاق 23 شركة مقابل ارتفاع أسعار 5 شركات واستقرار سعر شركة واحدة· وكانت أسهم دبي قد تعرضت في جلستي الأربعاء والخميس الماضيين لموجة جني أرباح قوية في أعقاب صعودها بنسبة 3% في جلسة الثلاثاء، لكن تأثير موجة جني الأرباح تواصل بفعل مخاوف المستثمرين جراء عمليات البيع من جانب الصناديق الأجنبية، وكان لتلك المخاوف صداها الكبير في جلسة الأمس رغم أن معدلات النشاط تظل متوسطة، غير أن السمة الغالبة لها كانت البيع، واحتوت مشتريات محدودة التراجع في بعض فترات الجلسة خاصة لدى هبوط الأسعار الى أسعار يراها البعض مناسبة للشراء، لكن المناخ العام السلبي الذي سيطر على السوق أمس دفع غالبية الأسهم الى إنهاء يومها عند او قريبا من أدنى المستويات السعرية المسجلة أمس·
الأكثر ارتفاعاً
ومن أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها شركة ''غلفا'' للمياه المعدنية بإغلاق 2,20 درهم بنسبة تغير بلغت 10,00% وشركة عمان للتأمين المساهمة العامة بإغلاق 11,00 درهم بنسبة تغير بلغت 4,76% والمجموعة العربية للتأمين ''أريج'' بإغلاق 3,45 درهم بنسبة تغير بلغت 2,37% وشركة بيت الاستثمار العالمي ''جلوبل'' بإغلاق 15,10 درهم بنسبة تغير بلغت 0,67% وبنك دبي التجاري بإغلاق 13,00 درهم بنسبة تغير بلغت 0,39%· بينما كانت أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها شركة تمويل بإغلاق 6,50 درهم بنسبة تغير بلغت 7,14% والشركة الإسلامية العربية للتأمين ''اياك'' بإغلاق 3,75 درهم بنسبة تغير بلغت 6,48% وشركة سوق دبي المالي بإغلاق 5,46 درهم بنسبة تغير بلغت 6,19% والشركة الوطنية للتبريد المركزي ''تبريد'' بإغلاق 3,32 درهم بنسبة تغير بلغت 5,14% والعربية للطيران بإغلاق 2,05 درهم بنسبة تغير بلغت 4,21%· وفيما يتعلق بالشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول فقد حققت إعمار العقارية تداولات بقيمة 568,345,389,65 درهم ثم شركة سوق دبي المالي تداولات بقيمة 411,384,907,99 درهم ثم العربية للطيران تداولات بقيمة 256,109,963,07 درهم ثم شركة ديار للتطوير تداولات بقيمة 229,926,053,48 درهم ثم شركة تمويل تداولات بقيمة 172,176,530,86 درهم·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم أمس 881,49 مليون درهم بنسبة 36,70% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 1,062 مليار درهم بنسبة 44,23% من إجمالي قيمة المبيعات، وبلغ صافي الاستثمار الأجنبي 180,95 مليون درهم محصلة بيع·

اقرأ أيضا