الاتحاد

الرياضي

الوحدة يتأهل إلى ربع نهائي بطولة الأندية الخليجية

فرحة لاعبي الوحدة بهدف سعيد الكثيري (وسط) (الاتحاد)

فرحة لاعبي الوحدة بهدف سعيد الكثيري (وسط) (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - حجز الوحدة مقعده في ربع نهائي بطولة الأندية الخليجية، بفوز مستحق على الخريطيات القطري 2ـ1 أمس في اللقاء الذي جمعهما باستاد آل نهيان بأبوظبي، ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية.
وبهذا الفوز تساوى الوحدة مع العربي الكويتي الذي ارتاح في هذه الجولة برصيد 6 نقاط لكل منهما، وسيلتقي الفريقان في الكويت في الثاني من الشهر المقبل لحسم الصدارة بعد أن أكدا تأهلهما، بينما أصبح الخريطيات خارج السابق رسمياً بتذيله المجموعة دون نقاط.
أحرز للوحدة الذي اراح معظم لاعبيه الأساسيين للقاء نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، الذي سيجمعه مع بني ياس الأحد المقبل، سعيد الكثيري وسالم صالح في الدقيقتين 4 و27 وللخريطيات يحيى كيبي (29).
رغم اعتماده على الصف الثاني تقريباً لم يمهل الوحدة ضيفه الخريطيات كثيراً حيث نجح سعيد الكثيري في افتتاح التسجيل عند الدقيقة الرابعة بعد عكسية نموذجية من البرازيلي هوجو، وبعدها بدقيقتين أبعد الحارس عادل الحوسني رأسية لجيسي جون مهاجم الخريطيات إلى الركنية، وعاد جيسي جون واستغل خطأ دفاعياً للوحدة لينفرد بالحوسني ويرسل كرة ساقطة مرت بجوار القائم مضيعاً فرصة هدف محقق للضيوف.
وهيأ إسماعيل مطر كرة متقنة لسالم صالح الذي واجه المرمى لكن اللمسة الأخيرة لم تكن مركزة لتصل الكرة سهلة لحارس الخريطيات خليفة نداي، وحاول يحيى كيبي زيارة مرمى الوحدة بتسديدة قوية تصدى لها عادل الحوسني، وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى ارتكب داريو كان خطأ مع هوجو ليحتسب الحكم البحريني جميل جمعة ضربة حرة نفذها هوجو وارتدت الكرة مرة اخرى لتصل لسعيد الكثيري وهيأها لسالم صالح الذي أضاف الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 27.
ونتيجة لخطأ دفاعي للمرة الثانية تمكن يحيى كيبي من تقليص الفارق للخريطيات في الدقيقة 29، وأرسل بعد الهدف هوجو كرة عكسية لكن داريو كان حولها إلى ركنية قبل أن تصل إلى سالم صالح، ونفذ الركنية إسماعيل مطر وحولها نداي لركنية ثانية مرت بسلام على الفريق الضيف.
وسدد هوجو كرة قوية علت العارضة في الدقيقة 35 بعد هجمة للخريطيات انتهت بتسديدة لجيسي جون سيطر عليها الحارس الوحداوي، ثم حاول هوجو إضافة هدف ثالث بعد ذلك بمراوغته لمحمد عبدالرحمن لكنه أرسل الكرة بجوار القائم الأيمن للمرمى، وحول نبيل محمد الكرة برأسه في المرمى لكن الحوسني كان يقظاً وسيطر عليها، واعترض محمد سلام في خطأ واضح إسماعيل مطر لكن الحكم أشار باستمرار اللعب قبل أن يقود الوحدة هجمة منظمة انتهت بتسديدة من عبدالله صالح وسيطر الحارس نداي على الكرة في الدقيقة 41.
ووصلت الكرة إلى سعيد الكثيري داخل الصندوق لكنه افتقد التركيز لتبعد الكرة وتصل إلى هوجو الذي سدد في المرمى وسيطر عليها الحارس، ثم احتسبت ضربة حرة في موقع جيد للخريطيات أبعدها الدفاع الوحداوي.
وفي الوقت المحتسب بدل الضائع عاد الكثيري وشكل تهديداً على الضيوف لكن داريو كان أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة بإخراج الكرة إلى الركنية التي نفذت سهلة في يدي حارس الخريطيات ثم أطلق الحكم صافرته منهياً الحصة الأولى من المباراة.
وأضاع الوحدة أكثر من فرصة في الدقائق الخمس الأولى على انطلاقة الشوط الثاني، كان أبرزها التسديدة القوية التي أرسلها سعيد الكثيري وصدها الحارس نداي بصعوبة بالغة قبل أن يشتتها داريو كان من أمام إسماعيل مطر، ثم ضاعت فرصة أخرى لهوجو من انفراد كامل بالحارس، وعاد هوجو وحاول من جديد لكن الكرة التي سددها ابعدت إلى الركنية.
وتكررت محاولات هوجو لإضافة هدف ثالث بتسديدة علت العارضة، وانذر إسماعيل مطر في لعبة مشتركة مع خالد محمد لاعب الخريطيات، قبل أن يجرى الوحدة تبديله الأول بخروج اللاعب الشاب محمد سيف ودخول نايف سالم، وتبعه الخريطيات بدخول أحمد علي مكان خالد محمد المصاب.
وانذر محمد الشيبة بعد خطأ مع يحيى كيبي، واجرى الخريطيات تبديلاً ثانياً بدخول سليمان طرار مكان داريو كان، ومن الوحدة دخل عامر عمر مكان سالم صالح، واختتم الخريطيات تبديلاته بسحب نبيل محمد والدفع بليث فيصل الذي شكل تهديداً من أول لمسة للكرة التي أبعدها من أمامه عادل الحوسني، وعاد الأخير وافشل 3 محاولات على التوالي للخريطيات الذي أصبح أكثر تنظيماً وخطورة من الوحدة الذي تراجع، واعتمد على الهجمات المرتدة.
وأضاع البطء فرصة خطيرة لهوجو، ثم أرسل يعقوب الحوسني كرة خادعة لإسماعيل مطر ابعدت من أمامه لحظة التسديد قبل أن يدخل سالم جاسم بديلاً لسعيد الكثيري، وانذر سليمان طرار للخشونة مع يعقوب الحوسني، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع أهدر عامر عمر فرصة هدف مؤكد في وجود إسماعيل مطر وهوجو بوضعية جيدة للتسجيل، ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز الوحدة 2 - 1.

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل