الاتحاد

أخيرة

دعوة آسيا لإنفاق المزيد على مواجهة الكوارث

قال مسؤول بالأمم المتحدة أمس الأول إنه يجب على الحكومات في أكثر المناطق المعرضة للكوارث في آسيا تخصيص عُشر اعتماداتها المالية المقررة للتنمية للحد من أخطار الكوارث لا سيما بالنظر لتأثير التغيرات المناخية.
وقال جون هولمز وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة من الطوارئ خلال زيارته لجاكرتا إن العالم أنفق 12 مليار دولار على عمليات الاستجابة الإنسانية للكوارث العام الماضي، وإن 99% من الذين قتلوا نتيجة ظواهر طبيعية في منطقة آسيا المحيط الهادي. وأضاف «يجب ان تذهب 10% مما تنفقونه (الدول الآسيوية) على عمليات الاستجابة. أو حتى على عمليات التنمية لصالح الحد من أخطار الكوارث لأن ذلك استثمار جيد». وقام هولمز بجولة في غرب سومطرة الأربعاء زار خلالها المناطق التي تضررت من جراء الزلزال الذي وقع سبتمبر الماضي وبلغت شدته 7.6 درجة على مقياس ريختر.

اقرأ أيضا