الاتحاد

الرياضي

مرحلة «قصر السراب» التحدي الصعب

صورة لمنتجع قصر السراب الصحراوي، الموجود في منتصف المنطقة الغربية بصحراء ليوا

صورة لمنتجع قصر السراب الصحراوي، الموجود في منتصف المنطقة الغربية بصحراء ليوا

المنطقة الغربية (الاتحاد)-سيكون أحد أجمل المنتجعات السياحية في العالم نقطة انطلاق المرحلة الثالثة من الرالي، اليوم، وستغطي هذه المرحلة التي أطلق عليها اسم «قصر السراب» مسافة 420 كيلومتراً، وهي أحد أصعب مراحل الرالي.
وسيكون منتجع قصر السراب نقطة أساسية هذا العام، حيث يحتضن المرحلة الثالثة، والتي تنقسم إلى جزأين، ينتهي الجزء الأول من المرحلة بعد ساعتين ونصف الساعة من انطلاقها أمام مدخل المنتجع، ومن ثم سيتم إعطاء المتسابقين الإذن بالانطلاقة للجزء الثاني من المرحلة من أمام مدخل المنتجع في تمام الساعة 9:40 صباحاً، مما يعطي الفرصة للجمهور لحضور انطلاقة إحدى المراحل لأحد أرقى الراليات في العالم.
يتخلل الجزء الأول من المرحلة 230 كيلومتراً من أصعب التضاريس على الإطلاق، والتي تمتد على الكثبان الرملية الحمراء لصحراء ليوا، والتي ستضم أيضاً أكبر التلال الرملية في الإمارات، تل مرعب، وتنطلق هذه المرحلة في تمام الساعة السابعة صباحاً، قرب المخرج 65 على طريق الثروانية، قبل الانتهاء في منتجع قصر السراب الفخم.
ومما يؤكد صعوبة رالي أبوظبي الصحراوي، أنه سيتوجب على المتسابقين الاستعداد للجزء الثاني من المرحلة خلال ساعة واحدة فقط قبل الذهاب لنقطة الانطلاق من أمام مدخل منتجع قصر السراب، ومن هناك، سيواصل أفضل سائقي الرالي بالعالم هذا التحدي تحت الشمس الحارقة، وعلى أصعب التضاريس، ضمن صحراء المنطقة الغربية، حيث سيتوجب عليهم اجتياز 190 كيلومتراً في منطقة رملة الرباد الصحراوية قبل العودة إلى معسكر الرالي. وتنتهي المنافسات يوم الجمعة المقبل بعد خمسة أيام من المنافسات المثيرة على أقسى وأصعب التضاريس الصحراوية في المنطقة الغربية من أبوظبي.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي