الاتحاد

الإمارات

نهيان: مؤتمر التعليم بلا حدود علامة بارزة في دعم السلام العالمي


السيد سلامة:
أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس كليات التقنية العليا بالدور التاريخي للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في تدشين استراتيجية شاملة للتواصل الحضاري بين شعوب العالم، مشيرا الى ان التاريخ سيظل يذكر هذا الزعيم الخالد بحروف من نور فقد كان رمزا أصيلا ونبراسا ساطعا يهدي للسلام ويرفع راية البناء ويوحد الشعوب وينهض بالبشرية ويبذل الغالي والنفيس في رأب الصدع ونبذ الأحقاد والكراهية بين الشعوب·
وأكد معاليه أن ما تركه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد من رصيد حضاري تجسده تلك الصورة الرائعة للإمارات في المحافل الدولية سيظل ميراثنا الأكبر وسيظل ثروة الأجيال المقبلة من أبناء هذا الوطن·
جاء ذلك في الكلمة المعبرة التي ألقاها معاليه ظهر أمس في ختام فعاليات المؤتمر العالمي لكليات التقنية العليا التعليم بلا حدود ·
وأعلن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ان الدورة الرابعة لهذا المؤتمر العالمي في 2007 ستعقد برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ·
وأكد معاليه خلال الكلمة ترحيبه بحضور هذا المؤتمر التعليمي الثقافي المبهر، وقال: انه لمن دواعي فخرنا وسرورنا ان نستضيفكم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأود ان أهنئ الطلبة لمشاركتهم الفاعلة التي ساهمت في اثراء فعاليات المؤتمر، راجيا ان يكون هذا المؤتمر قد مكنكم من تطبيق مهارات التنظيم واجراء البحوث والمناقشة، ويسعدنا ان نرى أن المؤتمر يحقق الفائدة القصوى للطلبة من حيث اكسابهم المعارف عن طريق تحملهم مسؤولية تنظيم أنشطتهم باستقلالية، ونستفيد بدورنا من عملهم الجاد ومبادراتهم الايجابية·
ولقد شهد هذا المؤتمر تطورا ملحوظا في السنوات المنصرمة، وقد أظهرتم هذا العام مجددا، من خلال اندفاعكم وأفكاركم الخلاقة، قدرة التعليم الالكتروني على تشكيل الأنشطة الانسانية، وحققتم نجاحا باهرا في زيادة التوعية حول فوائد الانترنت في دعم التعليم في العالم أجمع·
وقد أبرز المؤتمر قدرة الطلبة على العمل المشترك ضمن فريق لتحقيق الانسجام والسلام العالمي، لقد قمتم بالتخطيط للمؤتمر، وتبادلتم الأفكار، وتعلمتم دروسا بعضكم من بعض، ونشرتم التفاهم والمحبة بين الطلبة من بلدان وثقافات مختلفة، أعتقد ان هذه الخطوات البناءة ستساعدنا جميعا على العمل كأعضاء منتجين في المجتمع العالمي·
وأكد معاليه أن الأهم من كل ذلك، أن المؤتمر يجسد التزامنا الراسخ المشترك في بلوغ التفوق في التعليم والتدريب على الصعيد العالمي، وأؤكد لكم ان حواراتي الخاصة مع الكثير منكم أظهرت تحليكم بالنضج والمرونة والرقي، كما أعجبت بقدرتكم على مواكبة التقنيات الحديثة، وبمعارفكم، وثقتكم في استخدامها وتطبيقها بالطريقة المثلى·
كما أود ان أنتهز الفرصة لأتقدم من الطلبة، والضيوف العالميين البارزين، واللجنة التنظيمية، ورعاة المؤتمر، بوافر الشكر على جهودهم، كما يطيب لي ان أقدر جهود طلبة ومدرسي وموظفي كليات التقنية العليا بصورة خاصة·
أرجو منكم الاستمرار في الاهتمام بالمسائل المهمة والحيوية المتصلة بالتكنولوجيا والتعليم، وآمل ان يكون المؤتمر قد ساعدكم على اقامة صداقات جديدة شخصية ومهنية قيمة مع أفراد وجماعات من بلدان مختلفة·
وفي الختام أكرر شكري لمشاركتكم، متمنيا رحلة آمنة للزائرين من خارج الدولة، ويسرني دعوتكم لزيارتنا مرة أخرى في المستقبل، وأتطلع الى مراجعة التقدم الذي أحرزتموه في المؤتمر المقبل·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر يحضر أفراح الشحي والنعيمي والشيراوي