الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يواصل تألقه الآسيوي وينتزع نقاط الاستقلال في «ازادي»

أوليفييرا (يسار) في إحدى انطلاقاته الخطيرة على مرمى الفريق الإيراني

أوليفييرا (يسار) في إحدى انطلاقاته الخطيرة على مرمى الفريق الإيراني

واصل الفورمولا الجزراوي تألقه في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وحقق فوزه الثالث على التوالي أمس عندما تغلب على الاستقلال الإيراني 2 - 1 في اللقاء الذي جمعهما على ستاد أزادي بطهران في حضور 50 ألف متفرج ضمن مباريات الجولة الثالثة في المجموعة الأولى.
ويعد فوز الجزيرة هو الأول لفريق إماراتي على فريق إيراني في إيران خلال المواجهات التي جمعت الفرق الإماراتية مع نظيرتها الإيرانية في البطولة الآسيوية.
تقدم الجزيرة عن طريق جمعة عبدالله في الدقيقة الخامسة، وتعادل الاستقلال في الدقيقة 68 عن طريق سجل اللاعب زردار زندي من تسديدة بعيدة المدى حولت مسارها بالارتطام بقدم جمعة عبدالله، وبرغم تواصل هجوم الاستقلال، إلا أن باري تمكن من تحقيق التقدم للجزيرة مرة أخرى في الدقيقة 72، لتمر باقي الدقائق دون أن يتمكن الاستقلال من تحقيق التعادل. وبهذا الفوز يصل الجزيرة إلى النقطة التاسعة ليتصدر المجموعة منفرداً، ويقترب من التأهل للدور الثاني حيث أنه الفريق الوحيد بالمجموعة الذي جمع 9 نقاط من 3 مباريات، رغم أنه خاض مباراتين خارج ملعبه.
تفوق جزراوي
جاءت البداية سريعة من الطرفين، وبرغم سيطرة الجزيرة النسبية على وسط الملعب إلا أن أول تهديد للمرمى كان لمصلحة الفريق الإيراني عن طريق آرش برهاني لاعب الاستقلال الذي انطلق من الجبهة اليسرى، وسدد كرة رضية قوية اصطدمت بقدم علي خصيف لينقذ الفورمولا من هدف محقق، بعدها رد باري بتسديدة قوية اصطدمت بقدم المدافع، وتحولت إلى ركنية يأخذ منها دياكيه ضربة حرة مباشرة، ويلعب دلجادو الضربة الحرة المباشرة على رأس جمعة عبدالله الذي حولها داخل الشباك مستغلاً من خروج الحارس ليعلن عن تقدم الجزيرة في الدقيقة الخامسة.
بعدها يشعر فريق الاستقلال بالخطورة، ويهاجم عن طريق عمران زاده الذي يسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تمر فوق العارضة بسنتيمترات لتضيع فرصة أخرى من الاستقلال، ويرد باري بهجمة عنترية من الجبهة اليسرى ويسدد كرة تمر بالعرض فلم تجد أحداً لتضيع فرصة الهدف الثاني في الدقيقة العاشرة.
ويرتبك دفاع ووسط الإستقلال لبعض الوقت وتلوح أكثر من فرصة لباري وسبيت خاطر لتسجيل الهدف الثاني إلا أنها لم تستغل، وفي واحدة من محاولات الاستقلال يحصل علي حمودي على ضربة حرة مباشرة من عرقلة دلجادو يلعبها الفريق الإيراني داخل منطقة جزاء الجزيرة، لكن دفاع الجزيرة نجح في نصب مصيدة التسلل لأربعة لاعبين.
ويرد الجزيرة بضربة حرة مباشرة لعبها دلجادو داخل منطقة جزاء الاستقلال سددها عبدالله موسى لتصدم بزميله جمعة عبدالله وتضيع فرصة من الجزيرة، وتعود من جديد لباري الذي يحصل على ضربة حرة مباشرة من الجبهة اليمنى سددها باري من مرة واحدة لتصطدم بالشباك من الخارج، وتضيع فرصة أخرى في الدقيقة 23.
وتشهد الدقيقة 30 فرصة لأوليفييرا الذي وصلته كرة دياكيه إلا أنه تأخر في التسديد لتضيع منه الكرة، ويحصل الدفاع الإيراني على مخالفة، بعدها يعدل باري كرة ويسددها قوية من اليمين لتصطدم بالعارضة وتعود للملعب، وتصل كرة خطيرة في الاتجاه المعاكس لآرش برهاني الذي ينفرد بعلي خصيف ويسدد بمنتهى القوة، ويتصدى لها على خصيف ببراعة لتتحول الكرة إلى ركنية في الدقيقة 32 من اللقاء.
وتستمر محاولات الاستقلال فتصل كرة إلى أمير بادي فيحولها إلى آرض برهاني الذي يلعبها عكسية مزدوجة قوية في يد علي خصيف، وتصطدم الكرة في الكاميرا العنكبوتية مرتين في لقطة نادرة لا تتكرر كثيرا، ثم تصل إلى يوسفي الذي يسدد بيسراه قوية فتصطدم بالعارضة، ولكن الحكم يحتسبها تسلل.
وتشهد الدقيقة 45 فرصة خطيرة للجزيرة عندما انطلق أوليفييرا بالكرة لتتم عرقلته على حدود منطقة الجزاء، ويحصل على ضربة حرة مباشرة من منطقة متميزة جداً، يتقدم لها ريكاردو ويسددها قوية لتصطدم بالحائط البشري وتتحول إلى ركنية، ثم يطلق الحكم صافرة النهاية للشوط الأول الذي شهد أفضلية للجزيرة من حيث الاستحواذ والسيطرة والفرص والانتشار في الملعب.
وكما هو متوقع جاءت البداية سريعة من الاستقلال في محاولة للتعويض في الشوط الثاني، ليحصل على ركنيتين دون أن يستغلهما، ثم ترتد الكرة لدلجادو على حدود منطقة جزاء الاستقلال فيمرر لريكاردو داخل المنطقة الذي يحاول إسقاط الكرة من فوق الحارس فتسقط فوق العارضة لتضيع فرصة الهدف الثاني، ويرد صامويل مهاجم الاستقلال بتسديدة قوية بعيدة المدى فوق العارضة أيضاً، ويبدو الاستقلال مندفعاً، وتتسع المساحات في خطوطه الخلفية، وتتوالى هجمات صاحب الأرض، وتضيع فرصة من عمران زاده الذي سدد بعيداً عن المومى.
وتشهد الدقيقة 55 فرصة خطيرة للاستقلال عندما وصلت الكرة إلى حمودي داخل منطقة الجزاء وهو دون رقابة ليعدل الكرة ويسددها وسط رقابة المدافعين لتمر بجوار القائم وتضيع فرصة التعادل بعدها يعدل باري الكرة لدياكيه القادم من الخلف الذي سدد بقوة فوق العارضة، ويرد الاستقلال بتسديدة قوية في العارضة الجزراوية عن طريق أمير أبادي، ويزداد اللقاء سرعة فتصبح محاولة هنا وأخرى هناك، وتتوالي الفرص الضائعة، ولكن الاستقلال يقترب أكثر فأكثر من مرمى الفورمولا.
ويدفع مظلومي مدرب الفريق الإيراني بالصربي جوران بيرجوفيتش لتقوية الهجوم، ويتقدم محسن يوسفي من الخلف للأمام ويعدل لآرش برهاني الذي يسدد قوية من خارج منطقة الجزاء لتمر فوق العارضة.
وتشهد الدقيقة 65 من اللقاء فرصة خطيرة أخرى عندما وصلت الكرة لإسماعيل شريفة داخل منطقة الجزاء وحولها برأسه لتمر بجوار القائم في الوقت الذي يشاهد فيه جميع مدافعي الجزيرة بلا فاعلية.
وفي الدقيقة 68 يستغل اللاعب تردوار زندي خطأ دفاعيا من الجزيرة فيستحوذ على الكرة ويسددها قوية لترتطم بقدم جمعة عبدالله وتغير مسارها فتسكن شباك علي خصيف الذي لم يتمكن من تعديل اتجاهه، ويتعادل الاستقلال ويرتبك الجزيرة لبعض الوقت، ويدفع مدرب الجزيرة كايو جونيور الذي يدير اللقاء من خارج الملعب تنفيذاً للعقوبة بصالح بشير بدلاً من دلجادو.
هدف جزراوي
ومن هجمة مرتدة يرسل سبيت خاطر كرة طولية على طرف الملعب لريكاردو أوليفييرا الذي يخرج له حارس الاستقلال مهدي رحمتي فيراوغه ويدخل منطقة الجزاء ثم يمرر لباري القادم من الخلف وغير المراقب فيودعها في شباك الاستقلال ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 72. ويحصل على خصيف على بطاقة صفراء نتيجة لإضاعة الوقت، وتتوالى هجمات الجزيرة والاستقلال، ويحصل علي عباس على بطاقة صفراء هو الآخر، ويشارك سلطان برغش بدلاً من باري في الدقيقة 85 في محاولة للسيطرة على خط الوسط.
وتمر باقي الدقائق بلا جديد، ويحتسب الحكم 5 دقائق وقتاً بدلاً من الضائع، ويخرج دياكيه ليحل محله عبدالسلام جمعة ويكثف الفريق الاستقلالي هجماته ويتألق دفاع الجزيرة في إبعاد كل الكرات المرسلة داخل المنطقة حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز الفورمولا 2 - 1 ليضع الجزيرة إحدى قدميه في دور الـ 16.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا