الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يكسب الأردن بخماسية في «حلم أسيا»

منتخبنا قدم مباراة جيدة وفاز بخماسية على الأردن

منتخبنا قدم مباراة جيدة وفاز بخماسية على الأردن

حقق منتخبنا فوزه الأول في بطولة حلم آسيا لكرة القدم للشلل الدماغي بالتفوق على نظيره الأردني بخماسية نظيفة أمس الأول، في إطار منافسات الجولة الثانية من البطولة التي تستضيفها أبوظبي حالياً.
وفي المباراتين الأخريين حقق المنتخب الإيراني فوزه الثاني في البطولة عندما تجاوز سنغافورا بأربعة أهداف دون رد، وصعد بهذا الفوز إلى الصدارة بست نقاط.
وحقق منتخب أستراليا فوزاً كاسحاً على كوريا الجنوبية بثمانية أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب شعبة التربية العسكرية بأبوظبي، وكانت البداية خادعة “لشمشون” الكوري الذي أحرز هدف التقدم في البداية لكن سرعان ما تدارك “الكانجارو” الأمر وحشد قواه ليدك الحصون الكورية بثمانية أهداف متتالية.
وتحصل المنتخبات المشاركة على راحة اليوم على أن تتواصل المباريات مساء الغد بلقاءات الجولة الرابعة وتختتم البطولة بعد غد بمباريات الجولة الخامسة والتي سيتحدد على أثرها البطل، والمعروف أن البطولة تقام بنظام دوري من خمس جولات يتوج فيها بطلاً المنتخب صاحب أكبر عدد من النقاط.
من جانبه أعرب أيوب قاسم مدرب منتخبنا عن سعادته بالفوز الذي حققه المنتخب على حساب الأردن بخماسية نظيفة، وأكد أن اللاعبين ظهروا بمستوى جيد، مشيراً إلى أنهم بدأوا يدخلون في أجواء الحدث، وأكد أن منتخبي الإمارات والأردن متقاربين في المستوى وفي مسألة حداثة العهد في اللعبة، مؤكداً أن المنتخب الأردني أدى بشكل جيد خاصة حارس المرمى الذي تألق في صد الكثير من الكرات الخطرة التي أهدرها لاعبونا.
ونفى قاسم أن يكون الفوز دافعاً له نحو الدخول في أجواء المنافسة على اللقب وأكد أن هناك منتخبات غاية في القوة لا يمكن مجاراتها حالياً وعلينا التعامل بواقعية مع الأمور خاصة وأن المنتخب حديث العهد تماما.
وأضاف: من المؤكد أن هدفنا هو الاستفادة الفنية من خلال الاحتكاك بمدارس كروية مختلفة فضلاً عن الاحتكاك بمنتخبات قوية على المستوى القاري.
على الجانب الأخر تحدث أمين الله مدرب المنتخب الإيراني عن مباراة فريقه أمام سنغافورا حيث أشاد بالمستوى الذي قدمه لاعبو سنغافورا مؤكداً أنهم ينتظرهم مستقبلا جيدا، بشرط الاستمرار على نفس النهج والتدريب بشكل جيد، مشيراً إلى أنه لاحظ تطوراً كبيرا على أداء المنافس عن العام الماضي حيث جمعته بهم مباراة كان المستوى فيها أقل فنياً.
وأضاف: نحن نسير بثبات نحو تحقيق الهدف والفوز بالبطولة ونتمنى التوفيق للجميع والاستفادة الفنية لكل الفرق المشاركة خاصة وأن هناك منتخبات تشارك للمرة الأولى في مثل هذه الفعاليات كونها حديثة العهد.
وأشار أمين الله إلى أنه من الممكن أن يتم تقسيم البطولة إلى مستويين الأول به بعض الفرق عالية المستوى والأخرى حديثة العهد وذات مستوى أقل، ونوه إلى أن لقب البطولة سينحصر بين منتخب بلاده والمنتخب أستراليي وإن كان الفوز على الأخير قد حسم الكثير من الأمور.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!