الاتحاد

الاقتصادي

المفوضية الأوروبية تدعو إلى معالجة قضية التهرب الضريبي

بروكسل (أ ف ب) - دعت المفوضية الأوروبية أمس دول الاتحاد الأوروبي الى “معالجة قضية” التهرب الضريبي، وخصوصا عبر تبني تعريف مشترك للجنة الضريبية، مذكرة بأن هذه الظاهرة تكلف أوروبا “أكثر من ألف مليار” يورو سنويا.
وردا على سؤال، رفض الناطق باسم المفوضية اوليفييه بايي خلال لقاء مع صحفيين، التعليق على لائحة بأسماء شخصيات مساهمة في شركات في دول تعتبر جنات ضريبية، نشرتها صحف عدة في العالم أمس. لكنه ذكر بأن المفوضية تتبنى “موقفا حازما جدا من التهرب الضريبي بشكل عام”، واقترحت في ديسمبر الماضي “إجراءات تنتظر الموافقة من الدول الأعضاء” في الاتحاد. وأضاف أن الهدف هو “الحد من كلفة التهرب الضريبي في أوروبا الذي نقدر قيمته بأكثر من ألف مليار يورو سنويا”. وتابع أن “المفوضية ترى أنه يجب ألا تكون هناك اي محاباة للأفراد والشركات والدول الاخرى التي تلتف على القوانين الدولية لتنظم التهرب الضريبي”. وكانت المفوضية اقترحت في ديسمبر سلسلة إجراءات لمكافحة التهرب الضريبي. وقد دعت دول الاتحاد الأوروبي، خصوصا إلى وضع لائحة للجنات الضريبية وتعزيز اتفاقات منع الازدواج الضريبي بين الدول لتجنب الفراغ القانوني الذي يسهل الاحتيال الضريبي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»