الاتحاد

الإمارات

اختتام دورة الجدارة في الإدارة بمشاركة 45 إدارية في شرطة دبي

قال المقدم أحمد محمد رفيع، مدير معهد العلوم الأمنية والإدارية بأكاديمية شرطة دبي، خلال حفل ختام دورة ''الجدارة في الإدارة والإجادة في القيادة'' شاركت فيها 45 موظفة من العاملات في المجال الإداري، إن أهمية هذه الدورة التخصصية تكمن في المجال الإداري للموظفات والقيادات النسائية، من أجل تعريفهن بالمبادئ والأساسيات والنظريات الإدارية الحديثة في القيادة·
وأوضح أن الدورة هدفت إلى إكساب المشاركات المهارات وتأهيلهن لتولي مناصب إدارية وإشرافية على مختلف المستويات، بالإضافة إلى تنسيق الطرح التكاملي لمنظومة القيادة والإدارة معا، بما يخدم تنمية المهارات الشخصية والمؤسسية بما يحقق أفضل الخدمات الحاضرة والمستقبلية، والارتقاء بها لتقديم خدمات ذات جودة عالية·
وأضاف المقدم رفيع أن المشاركات من المديرين الجدد ورؤساء الأقسام من شرطة دبي، ومحاكم دبي، ووزارة الداخلية، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، يتدربن على كيفية الاستمرار في نهج التغيير والتحديث، وفق معايير التفوق المؤسسي، مشدداً على أن التغيير الإيجابي، يتمثل في الانتقال بالعمل من الأساليب والرؤية التقليدية، إلى وسائل وأساليب ورؤية تواكب المتغيرات، وتساهم في تقديم خدمات متميزة، والسعي دوماً من أجل تطوير مستوى الأداء وتبسيط الإجراءات والبرامج، وزيادة الإنتاجية باستخدام المنهجية العلمية، وتعزيز علاقات التعاون والتواصل مع الشركاء ، كذلك يساهم في رفع مستوى الأداء الإداري·
في نهاية الحفل قام المقدم أحمد محمد رفيع ترافقه خبيرة التدريب المهندسة ناريمان الحكيم التي حاضرت في الدورة، بتوزيع الشهادات على المشاركات اللواتي استفدن من خبرتها في العمل الإداري، ومن (دورة الجدارة في الإدارة والإجادة في القيادة ) التي أقامها معهد العلوم الأمنية والإدارية في أكاديمية شرطة دبي·
إلى ذلك، ألقى الرائد الخبير عمر موسى عاشور، مدير إدارة تخطيط حوادث السير في الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، محاضرة توعية لموظفي دائرة السياحة والتسويق التجاري، دارت حول السلامة المرورية التي تأتي في إطار سعي الإدارة العامة للمرور في نشر الوعي والثقافة المرورية بين الدوائر الحكومية·
وتحدث عاشور عن مخاطر التجاوزات والنتائج الخطيرة لإهمال بعض السائقين قواعد وأنظمة السير والمرور أثناء القيادة، وارتكاب المخالفات، خاصة المخالفات الفادحة، كتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، والوقوف المفاجئ وما ينتج عنهما من أضرار، والتجاوز من كتف الطريق، والوقوف في الصندوق الأصفر·
كما تطرق الرائد الخبير عمر موسى إلى الأسباب الرئيسية لوقوع الحوادث المرورية، والتي منها عدم الالتزام بالسرعات القانونية وعدم التركيز أثناء القيادة وعدم مراعاة حقوق مستخدمي الطريق، داعياً جميع مستخدمي الطرق لضرورة احترام القوانين والإرشادات المرورية والالتزام بالتعليمات التي تصدرها إدارات المرور للحفاظ على سلامة أفراد المجتمع، والتقليل من الحوادث المرورية التي غالباً ما تكون عواقبها وخيمة·
كما أقامت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لخدمة المجتمع بشرطة دبي، محاضرة لأفراد الشرطة والشرطة النسائية في نادي ضباط الشرطة حول التغيب عن العمل، ضمن حملة التوعية التي أطلقتها الإدارة مؤخرا تحت شعار ''تميزنا في التزامنا'' وتم خلالها إلقاء سلسلة من المحاضرات حول الالتزام بالعمل، وأسباب الخلل في أنظمته وقوانينه·
وألقى المحاضرة الملازم علي مراد رئيس قسم الرقابة بإدارة التفتيش والرقابة بالمكتب التنظيمي للقائد العام، بين فيها
إن الهدف من المحاضرة هو نشر الوعي بين أفراد شرطة· وركز الملازم علي مراد في المحاضرة على عدة مواضيع، منها عملية الالتزام بالأنظمة فيما يتعلق بموضوع العمل، و تجنب ارتكاب الأخطاء الإدارية و المحافظة على التميز الذي دائما ما تكون شرطة دبي صاحبت السبق فيه· إلى ذلك يشارك 10 مدربين لكلاب بوليسية و4 كلاب بوليسية في إدارة تدريب الكلاب البوليسية بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بشرطة دبي، في دورة تدريبية في مدينة ( سالزبورج ) في النمسا ، خلال الفترة من 11 إلى 21 أغسطس الجاري· وقال النقيب خبير عبد السلام محمد الشامسي مدير إدارة تدريب الكلاب البوليسية بشرطة دبي إن مشاركة فريق من شرطة دبي في هذه الدورة، تأتي ضمن فعاليات المنظمة العالمية لكلاب الإنقاذ (IRO)، التي تتخذ من مدينة (سالزبورج) في النمسا مقراً لها، وتضم في عضويتها 73 عضوا من 33 دولة·

اقرأ أيضا

ولي عهد دبي: دليل الدور الرائد للإمارات