الاتحاد

الإمارات

بدء تشييد المقر الجديد لجمعية «صيادي كلباء»

الأرض التي سيقام عليها المقر الجديد لجمعية الصيادين في كلباء بعد إخلائها (تصوير  محيي الدين)

الأرض التي سيقام عليها المقر الجديد لجمعية الصيادين في كلباء بعد إخلائها (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (كلباء) - بدأت دائرة الأشغال في حكومة الشارقة تنفيذ مشروع إقامة مقر جديد لجمعية الصيادين في كلباء والذي من المنتظر أن يسلم في نهاية العام الجاري، كما وصلت نسبة الإنجاز في مشروع مصنع الثلج الجديد بجوار مقر الجمعية 50% والذي من المنتظر تسلمه في غضون شهرين، بحسب إبراهيم يوسف رئيس جمعية كلباء لصيادي الأسماك.
ورفع رئيس جمعية الصيادين في كلباء نيابة عن جميع الصيادين الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه الكبير لقطاع الصيادين في كلباء وإمارة الشارقة بشكل عام، مشيراً إلى أن مشروعي مقر الجمعية ومصنع الثلج يتم تنفيذهما بتوجيهات من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة.
وقال يوسف: بدأ قبل شهرين العمل في أول مشروع خاص بمصنع الثلج في كلباء ، وتم إنجاز 50% من الأعمال الإنشائية للمشروع، على أن يتم استلامه في غضون شهرين مع نهاية شهر مارس القادم.
ويقام مصنع الثلج على مساحة تصل إلى 500 متر مربع، ويوفر حوالي 10 آلاف طن من الثلج يوميا، ويغطي احتياجات الصيادين اليومية، والبالغ عددهم 360 صياداً، بينهم 200 صياد عامل بشكل يومي. ويتم بيع الباقي في الأسواق المحلية الأخرى وفي أسواق الدول القريبة.
وسيتم بيع الثلج للصيادين بأسعار مخفضة بنسبة تصل إلى 50% تقريباً، حيث ستعمل الجمعية على توفير الكميات اللازمة للصيادين يومياً من دون أي معاناة.
وأضاف رئيس جمعية الصيادين في كلباء: إن دائرة الأشغال في حكومة الشارقة قامت مشكورة باعتماد مشروع إحلال مبنى جمعية الصيادين في كلباء، ليكون مقراً دائماً لجميع الصيادين المحترفين والهواة من المسجلين في سجلات الجمعية، وتم بالفعل الأسبوع الماضي إخلاء موقع الجمعية الجديد في ذات الموقع القديم للبدء في تنفيذ المشروع من قبل المقاول المختص، مشيراً إلى أن الجمعية بدورها قامت بنقل الكرفان الخشبي الخاص بالمقر القديم إلى الجهة البحرية المقابلة لتمكين الموظفين من انجاز معاملات الصيادين اليومية.
وتبلغ مساحة مبنى الجمعية الجديد إلى 550 متراً مربعاً، ويتكون من طابقين يضمان كافتيريا وغرف إدارية وصالة اجتماعات للصيادين وأخرى لأعضاء مجلس الإدارة. وسيكون المبنى الجديد من المباني المتطورة والتي تتماشى مع البيئة البحرية وتلبي كافة الاحتياجات المطلوبة للصيادين.
وقال إبراهيم يوسف، رئيس جمعية الصيادين في كلباء: إن إدارته قامت خلال السنوات الثلاث الماضية بمخاطبة دائرة الأشغال في حكومة الشارقة لاعتماد عدة مشاريع جديدة مهمة وملحة وتخدم جموع الصيادين، حيث تم رفع مكتوب رسمي باحتياجات الجمعية لشيشة بترول في كلباء وخور كلباء، خاصة بعد صدور توجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة بتنفيذ تلك المشاريع، كذلك مشاريع سكن العمال العاملين في مهنة الصيد كبحارين، ومصنعي القراقير وإصلاح القوارب البحرية، ومشروع إقامة مجلس كبير للصيادين في منطقة خوركلباء، ونتمنى أن تنفذ جميع تلك المشاريع تباعاً من أجل تقديم خدمات أكثر رقيا لفئات الصيادين في المدينة.
إلى ذلك، تشهد حركة الصيد في ميناء كلباء شللا عاما، منذ ما يقارب الأسبوعين على التوالي، نتيجة لأحوال الطقس السيئة التي تشهدها البلاد.
وقال رئيس جمعية الصيادين: إن الصيد على بعد 25 ميلاً فما فوق ممنوع تماماً وفقاً لتوصيات حرس السواحل، والهيئة العامة للأرصاد الجوية، وما دون ذلك فالصيد مسموح من بداية الشواطئ وحتى 25 ميلاً بحرياً، مشيراً إلى أن معظم الصيادين في كلباء يخرجون للصيد على أبعاد كبيرة فيما بعد الـ 25 ميلاً بحرياً وهم الفئات التي تقوم بالصيد بواسطة الخيط والدوابي وغيرها ويصل عددهم إلى 350 صياداً، بينما يصل عدد الذين يصطادون قبل حدود ال 25 ميلاً بحرياً، 25 صياداً فقط وهم يعرفون بصيادي البرية والعومة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته