الاتحاد

عربي ودولي

تحطم طائرة إيرانية خلال رحلة داخلية

طائرة بوينج 727 شبيهة بتلك التي تحطمت قرب اورومية شمال غرب إيران أمس (اي بي ايه)

طائرة بوينج 727 شبيهة بتلك التي تحطمت قرب اورومية شمال غرب إيران أمس (اي بي ايه)

طهران (وكالات) - تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية الإيرانية خلال رحلة داخلية أمس وسط أحول جوية سيئة. ولم تعرف أرقام حصيلة الضحايا لا سيما في ظل تضارب المعلومات حول عدد الركاب الذين كانوا على متن الطائرة والأنباء غير الرسمية عن إنقاذ 50 راكباً على الأقل.
وقالت مصادر إيرانية إن الطائرة وهي من طراز “بوينج 727” تحطمت خلال رحلتها من طهران إلى أورومية شمال غرب إيران. وإذ أشار التلفزيون الحكومي إلى أن الركاب الذين كانوا على متن الطائرة يبلغ عددهم 156. قالت وكالة “فارس” شبه الرسمية نقلاً عن مصدر لم تحدده إن عدد الركاب على متن الطائرة 105.
وقال المسؤول في أجهزة الإسعاف الإيرانية غلام رضا ماسومي لوكالة “فارس”: “حتى الآن لم أتلق معلومات عن عدد القتلى، لكنّ خمسين شخصاً مصاباً من أصل 105 أشخاص كانوا على متن الطائرة خرجوا منها أحياء”.
وأعلنت وكالة الانباء الإيرانية الرسمية عن سقوط 70 قتيلاً في الحادث لكن لم تذكر أي معلومات عن وجود ناجين.
وقال مسؤول في محافظة أذربيجان الغربية “إن الطائرة أقلعت من طهران بتأخير ساعة عن موعدها المقرر متجهة إلى أورومية، وقد تحطمت قرب أورومية بسبب سوء الأحوال الجوية”. ولم ترد أي تقارير أخرى عن سبب تحطم الطائرة.
وذكرت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية أن الطائرة كانت تقل 95 راكباً وعشرة اشخاص هم افراد الطاقم. ونقلت وكالة فارس عن مسومي أن عمليات الإنقاذ تواجه صعوبات بسبب سوء الأحوال الجوية، واضاف “ان المشكلة التي يواجهها المسعفون الآن هي كثافة الثلوج التي بلغت سماكتها في مكان الحادث سبعين سنتيمترا.
وكانت رحلتان من طهران إلى اورومية ألغيتا في وقت سابق بسبب الأحوال الجوية السيئة، وشهدت ايران نحو 15 كارثة جوية في الاعوام العشرة الأخيرة اسفرت عن اكثر من 900 قتيل.

اقرأ أيضا

تشيلي: لا ناجين من حادث الطائرة المنكوبة