الاتحاد

الرياضي

مورينيو يحلم بمعانقة اللقب للمرة الثالثة في مسيرته

مورينيو يسدد الكرة خلال تدريبات ريال مدريد استعداداً للقاء أبويل (أ ف ب)

مورينيو يسدد الكرة خلال تدريبات ريال مدريد استعداداً للقاء أبويل (أ ف ب)

محمد حامد (دبي)- أشارت تقارير إسبانية أن ريال مدريد الذي ضمن بصورة “شبه مؤكدة” التأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال، بعد تفوقه ذهاباً على أبويل القبرصي بثلاثية دون مقابل، سوف يخوض مباراة الليلة بتشكيلة غالبية عناصرها من الاحتياطيين، واللاعبين الذين لم يحصلوا على فرص كافية للمشاركة في المباريات الأخيرة، بسبب الإصابات أو وجود لاعب أساسي يستأثر بالظهور في التشكيلة الأساسية في غالبية المباريات.
وأكدت صحيفة “آس” أن 7 من نجوم الريال حصلوا على راحة من التدريبات أول أمس، وإن كان ذلك ليس مؤشراً على عدم مشاركة بعضهم في مباراة الليلة، وهؤلاء النجوم هم إيكر كاسياس حارس المرمى، وكريستيانو رونالدو هداف الفريق، وكريم بنزيمة المهاجم الصريح للفريق الملكي، وأربيلوا، وكوينتراو، وأوزيل، والبيول، في حين شارك في التدريبات سيرجيو راموس، ومارسيللو، وجرانيرو، وتشابي ألونسو، وهيجواين، ودي ماريا، و كاكا، وشاهين، في ظل استمرار غياب لاس، وكارفاليو، وخضيرة بسبب الإصابة.
ووفقاً هذا السيناريو فمن المرجح أن تكون هناك 7 تغييرات في تشكيلة الريال لمباراة الليلة عن التشكيلة التي خاض بها مباراته الأخيرة في بطولة الدوري أمام أوساسونا، والتي شهدت فوز الملكي بخماسية مقابل هدف، ومن بين العناصر التي تأكد مشاركتها في مباراة الليلة، ألتينتوب، وبيبي، وشاهين، ودي ماريا العائد من الإصابة، وكاكا الذي يريد مورينيو منحه الفرصة كاملة أمام أبويل، كما أشارت التقارير إلى أن كاسياس الحاضر دائماً في مباريات الريال قد يحصل على راحة في مباراة الليلة، فيما يتعذر حسم الأمور بالنسبة لرونالدو، الذي يرغب في خوض جميع المباريات، من أجل رفع حصيلته التهديفية، خاصة أنه سجل 6 أهداف فقط في النسخة الحالية للبطولة، ويرغب في تسجيل المزيد، في ظل ابتعاد ميسي نجم البارسا، وجوميز هداف البايرن بصدارة هدافي البطولة.
ما ينطبق على رونالدو يمكن أن يحدث مع بنزيمة هداف الريال في دوري الأبطال حتى الآن برصيد 7 أهداف، حيث ينوي هو الآخر تسجيل المزيد من الأهداف، والفرصة ستكون سانحة أمام الفريق القبرصي المتواضع في مباراة الليلة، إلا إذا كان لمورينيو رأي آخر، خاصة أن الريال ضمن بصورة كبيرة التأهل ومواصلة المشوار القاري، في حين لازال الصراع على الليجا قائماً، ويتعين على الفريق الملكي خوض مباراتين هما الأصعب في المرحلة المقبلة ببطولة الدوري، حيث يلتقي الأحد المقبل مع فالنسيا في إطار مباريات المرحلة الـ 32 للبطولة، ويخرج بعدها لملاقاة أتليتكو مدريد في الديربي المدريدي الساخن الأربعاء المقبل في المرحلة الـ 33، وفي حال نجح الريال في تجاوز فالنسيا، وأتليتكو مدريد، لن تكون أمامه عقبة كبرى سوى مباراة البارسا التي تقام في 21 أبريل الجاري، في إطار مباريات المرحلة الـ 35.
من جانبه، أكد جوزيه مورينيو المدير الفني للريال في حوار مع صحيفة “كوريير ديللا سيرا” الإيطالية انه لم يفكر في الرحيل عن الريال، ولم يصرح بذلك في أي مناسبة، خاصة أنه يعيش حالة من الاستقرار مع الفريق المدريدي الذي يقترب من الفوز بلقب الدوري، ويقف على أعتاب التأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال، ولكنه أشار إلى عشقه لفريق الإنتر، الذي ربما يفكر في العودة إلى تدريبه يوماً ما، ولكنه لا يعلم متى يمكنه اتخاذ مثل هذه الخطوة.
وقال: “لا أحد يتذكر الفاشلين، وهو ما يجعلني أفكر دائماَ في الظفر بالبطولات، أعتقد أنه لا يوجد أحد فاز بالبطولات مثلما فعلت أنا طوال 10 سنوات مضت، أحلم بأن أكون أول مدرب في العالم يفوز بدوري الأبطال 3 مرات مع 3 أندية مختلفة، كما أتمنى الفوز بالدوري الإسباني، لكي أكون حققت إنجازاً لافتاً بالفوز ببطولات الدوري في إنجلترا، وإيطاليا، وإسبانيا، وفيما بعد يمكنني استكمال المسيرة مع المنتخب البرتغالي للظفر معه بشيء ما”.

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل