الاتحاد

عربي ودولي

وفد البرلمان العربي يبدأ زيارة تضامنية إلى غزة

وصل قطاع غزة امس وفد من أعضاء البرلمان العربي في زيارة تضامنية قصيرة. ودخل الوفد الذي يضم 47 عضوا القطاع عبر معبر رفح البري الحدودي مع مصر وكان في استقباله نواب عن حركة “حماس” في المجلس التشريعي الفلسطيني. ومن المقرر أن يجتمع الوفد برئاسة هدي بن عامر رئيس البرلمان العربي مع رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية إلى جانب ممثلي فصائل فلسطينية. وقرر البرلمان العربي في ختام دورته الطارئة بالقاهرة العمل عربيا ودوليا على الإنهاء الفوري للحصار المفروض على قطاع غزة واتخاذ الإجراءات الفورية والعاجلة لقطع كل أشكال التطبيع السري والعلني ووقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة وسحب مبادرة السلام العربية والعمل على ترسيخ ثقافة المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال الصهيوني.
كما قرر العمل على اتخاذ الإجراءات العاجلة لرفع دعاوى قضائية أمام المحاكم المختصة على قادة الكيان الصهيوني لصالح نشطاء الحرية والسلام من مختلف أنحاء العالم والعمل على توثيق هذا الحدث الإجرامي حتى تكون هذه الوثائق دليل إدانة واضح.
وادان البرلمان العربي الموقف الأميركي الذي يبرر جرائم الكيان الصهيوني وبصفة خاصة هذه الجريمة النكراء وطلب من الدول العربية التعامل مع دول العالم سياسيا واقتصاديا على ضوء مواقف هذه الدول من القضايا العربية العادلة.
وأكد أن العملية الإجرامية للكيان الصهيوني في المياه الدولية ضد نشطاء السلام يمكن أن تفتح بابا للمقاومة للرد بالمثل.
وعبر عن خيبة أمله من البيان الصادر عن مجلس الأمن والذي يؤكد بوضوح انحيازه وغياب مصداقيته وعدم الاضطلاع بدوره كما حدده ميثاق المنظمة الدولية الأمر الذي وفر للعدو الصهيوني غطاء دوليا يشجعه على ارتكاب جرائمه.
إلى ذلك أكد وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط أن مصر في انتظار قدوم حركة “حماس” للتوقيع على الوثيقة المصرية للمصالحة الفلسطينية، مشيرا إلى أن الحركة حتى الآن لم تستجب للطرح المصري.
وقال “إن مصر طرحت هذا الأمر مرارا وتكرارا ولازالت تنتظر قدوم الأخوة في حماس لكي يوقعوا على الوثيقة المصرية، ولكي يطلقوا هذه المصالحة من خلال الآليات المتفق عليها، وأن الجامعة العربية جزء من هذه الآليات”.
وحول سحب مبادرة السلام العربية قال “إن المبادرة تتحدث عن الأرض مقابل السلام وعن الدولة الفلسطينية وحل عادل لقضية اللاجئين وأن من يتحدث عن سحب المبادرة كأنه يتخلى عن الرغبة في إقامة الدولة الفلسطينية”.

اقرأ أيضا

نتنياهو يناقش خطة السلام المرتقبة مع المبعوث الأميركي جرينبلات