الاتحاد

عربي ودولي

15 قتيلاً و17 جريحاً بتفجيرات واعتداءات في العراق

شرطيان يقفان قرب حفرة سببها تفجير انتحاري شمال غرب بغداد

شرطيان يقفان قرب حفرة سببها تفجير انتحاري شمال غرب بغداد

قتل 15 شخصا وأصيب 17 آخرون في تفجيرات واعتداءات في محافظات العراق، فيما اعتقل ثلاثة أحدهم مرشح انتخابي بتهمة اختطاف فتاتين، كما اعتقل ''القاضي الأعمى'' وهو المسؤول الثاني في ''القاعدة'' في بغداد·
فقد قتل مدنيان اثنان أمس فيما عثر على جثة شرطي في مدينة الموصل بمحافظـــة نينوى·
وقال مصدر في الشرطة إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة فتحوا النار على مدنيين اثنين في منطقة كوك جلي على الساحل الأيسر من الموصل فأردوهما قتيلـــين ولاذا بالفرار·
وأضاف ''عثر رجال الشرطة أمس في حي الانتصار بالموصل أيضا على جثة تعود لاحد رجال الشرطة اختطف أمس الأول·
وفي الحويجة جنوب غرب كركوك قامت قوات من الجيش الأميركي فجر أمس بقتل ضابط سابق في الجيش العراقي وزوجته وجرح ابنه الصغير في هجوم على منزلهم·
وقالت مصادر أمنية إن وحدة من الجيش الأميركي هاجمت فجر أمس منزل الضابط في الجيش العراقي السابق برتبة عقيد ضياء حسين في قرية الكنعوصية بمنطقة الحويجة وقتلته وزوجته فيما أصيب ابنه الصغير البالغ من العمر ثماني سنوات بجروح وغادروا المكان·
وفي بعقوبة بديالى أصابت قنبلة وضعت على دراجة مدنيا ورجل شرطة عندما انفجرت في دورية للشرطة وسط المدينة· وفي الفلوجة بالرمادي قتل خمسة من أفراد الشرطة بينهم ضابط برتبة رائد أمس وأصيب 13 شخصا بينهم سبعة من الشرطة بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري قرب مركز شرطة الكرمة''·
من ناحية أخرى ذكرت شرطة بابل أن اثنين من أفراد الصحوة قتلا وأصيب اثنان بجروح في هجوم شنه مسلحون أمس على نقطة تفتيش شمال غرب الحلة· وقالت إن ''مسلحين مجهولين هاجموا نقطة تفتيش تعود لرجال الصحوة في ناحية جرف الصخر شمال غرب الحلة وأطلقوا عليهم النار فقتلوا اثنين منهم وأصابوا اثنين آخرين بجروح''·
وذكر مصدر أمني أن مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم على منزل مرشح عن قائمة (مستقلون) في قرية ألبو عليان وسط الحلة دون وقوع خسائر أو أضرار·
وفي بغداد قتل شخص وأصيب اثنان بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في تقاطع حي الخضراء غرب العاصمة· وفي الخالدية غرب بغداد قتلت قنبلة على الطريق مدنيا أثناء عبور دورية للشرطة·
كما أعلن مدير مركز القيادة الوطني في وزارة الداخلية العراقية عبدالكريم خلف ان ما يسمى الامير الشرعي لتنظيم ''القاعدة'' اسماعيل عبد الستار الربيعي تم اعتقاله في منطقة زيونة شرق بغداد، مشيرا إلى ان القيادي المعتقل يعتبر المسؤول الثاني في التنظيم·
وذكر أن المعتقل يلقب بـ''الأمير الأعمى أو القاضي الأعمى''، وأضاف أن ''التحقيق مع الربيعي أدى إلى اعتقال قيادات مهمة في القاعدة، وأنه يجري العمل الآن على تفكيك خلايا مهمة جدا منتشرة في بغداد''·
من جهته أعلن الجيش الاميركي عن وفاة أحد جنوده جراء انقلاب سيارة وسط العراق ليرتفع عدد قتلى القوات الاميركية خلال شهر يناير الجاري الى ·9 كما ذكر مصدر مسؤول في الجيش العراقي بمحافظة القادسية أن خمسة صواريخ سقطت على معسكر إيكو التابع للقوات الاميركية غرب المدينة·
وفي السياق الأمني اعلنت الشرطة العراقية أمس اعتقال ثلاثة اشخاص احدهم مرشح الى انتخابات مجالس المحافظات، بعد ان قاموا بخطف فتاتين وسط الكوت بمحافظة واسط· واوضح الرائد عزيز الامارة آمر قوة التدخل السريع ''تلقينا معلومات استخباراتية حول مسلحين خطفوا فتاتين (17 و18 عاما) في منطقة الهورة وسط الكوت وتوجهوا بهما بواسطة سيارة الى جهة مجهولة''· واضاف أنه تمت ملاحقتهم بعد الحصول على مواصفات السيارة واعتقلوا قرب النعمانية شمال الكوت·
واكد ان ''القضية اخلاقية وليست سياسية والتحقيق جار حاليا''، موضحا ان ''التحقيقات الاولية أكدت ان أحد الخاطفين هو زياد شاكر الغنيماوي المرشح الى انتخابات مجالس المحافظات عن قائمة (المشروع الوطني العراقي) بزعامة النائب صالح المطلك'' زعيم كتلة جبهة الحوار الوطني
على صعيد متصل قال المكتب الإعلامي لشرطة البصرة إن قوات الشرطة اعتقلت على خمسة مطلوبين بـ ''قضايا إرهابية وجنائية'' وضبطت أسلحة وذخائر غرب البصرة· فيما اعتقلت شخصين يحملان الجنسية الإيرانية ليس بحوزتهما أوراق تثبت هويتهما شرق البصرة

اقرأ أيضا

إقالة مفاجئة لقائد "الحرس الثوري" الإيراني