الاتحاد

الرياضي

العيسي يتهم «الشباب» بعرقلة إعداد المنتخبات

أحمد الظامري (صنعاء) - اتهم أحمد العيسي رئيس اتحاد كرة القدم، وزارة الشباب والرياضة بتعطيل نشاطه من خلال عدم صرفها اعتماداته المالية مما أدى إلى تراكم مديونيته بمبلغ تجاوز 709 مليون ريال يمني، من دون الوفاء بالصرف مما اضطر الاتحاد إلى مواجهة التزاماته المالية خلال الفترات الماضية وتغطيتها من أجل استمرار أنشطته وبطولاته وإعداد المنتخبات للمشاركات الخارجية.
وأشار العيسي أن برامج الإعداد الخاصة بمشاركات المنتخبات اليمنية لم يتم صرف مستحقاتها المالية ومنها إعداد المنتخب الأول لكرة القدم للمشاركة في “خليجي21” في البحرين، وبطولة كأس العرب في السعودية، ومشاركة منتخب الناشئين في النهائيات الآسيوية.
وقال العيسي إن الاتحاد سيسعى إلى وضع حد لما يحدث وسيدرس العديد من الخيارات ومنها دعوة الجمعية العمومية وطرح المواضيع والمستجدات والمشاكل للنقاش واتخاذ القرارات المناسبة ومخاطبة الاتحادين الآسيوي والدولي بها ووضعهما في صورة ما يجري للوصول إلى حلول جذريه بالإضافة إلى عقد مؤتمر صحفي بعد لقاء الجمعية العمومية لشرح كافة التفاصيل، وما يواجه الاتحاد من صعوبات وعراقيل رغم حرصه على استمرار العلاقة المتينة مع الوزارة.
وأشار العيسي في بيان صحفي إلى أن التعامل مع الاتحاد بهذه الصورة أمر غير مقبول وهدفه تعطيل المنافسات والبطولات ومنها بطولة الدوري العام لكرة القدم وبطولة كأس رئيس الجمهورية وبقية البطولات، فضلا عن المشاركات الخارجية ومنها كأس الخليج بهدف التأثير على نشاطه الداخلي والخارجي والإخلال ببرامجه وهو الأمر الذي يؤكد أن هناك تدخلات خفيه لوزارة الشباب والرياضة في عمل الاتحاد تسعى لإفشاله والقضاء على نشاطاته وهو ما لا يمكن قبوله أو السكوت عليه.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!