الاتحاد

الاقتصادي

موانئ دبي العالمية - الإمارات تنظم حفلها السنوي

دبي (الاتحاد) - نظمت موانئ دبي العالمية - الإمارات مؤخرا الحفل السنوي تحت عنوان “أحلام البحر”، المشروع التفاعلي الذي أطلقته موانئ دبي العالمية لتأريخ الملاحة البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة خلال كلمته في الاحتفال إن تحويل دبي إلى مركز للتجارة في المنطقة كان مدفوعاً برؤى قيادتنا للاستثمار في قطاع البنية التحتية، وخاصة الموانئ”.
وأضاف أنه مع علاقات تبادل تجاري مع أكثر من 220 دولة، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر اليوم ثالث أكبر مركز لإعادة التصدير وهي موطن لتسعة موانئ بحرية، من بينها ميناء جبل علي بسعة تتجاوز 15 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدماً)، والأكبر من نوعه بين روتردام وسنغافورة.
حضر الحفل السنوي الذي أقيم في فندق شاطئ جميرا نحو 700 من كبار التنفيذيين من شركاء موانئ دبي العالمية، والتجار وممثلي خطوط الشحن وشركات الخدمات اللوجستية ومشغلي سلسلة التوريد.
وشهد الحفل عروضاً موسيقية وسحوبات، فضلاً عن فيلم قصير عن مشروع “أحلام البحر”، وروايات من تاريخ دبي البحري، وفيلم عن ترشيح دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة “إكسبو 2020”. وطيلة فترة الحفل تم وضع صورة ضخمة لشعار موانئ دبي العالمية والذي يحمل ألوان العلم الوطني لدولة الإمارات، على واجهة شراع فندق برج العرب المجاور، والذي يعد في حد ذاته رمزاً للعلاقة مع البحر.
قال ابن سليم “دبي تربط العالم وموانئ دبي العالمية تربط التجارة. هذا الجمع الكبير من قادة سلسلة التوريد في الحفل السنوي الكبير إنما هو شهادة على الدور الكبير الذي تلعبه دبي ومساهمتها في نمو التجارة الإقليمية. نهنئ موانئ دبي العالمية - الإمارات على عام آخر من النجاح”.
من جهته، قال محمد المعلم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية - الإمارات: “حققت موانئ دبي العالمية هذا العام علامة فارقة في تاريخها مع مناولة ميناء جبل علي الحاوية رقم 100 مليون التي تمر عبر موانئ إمارة دبي في السنوات العشر الماضية. تدين موانئ دبي العالمية بهذا الإنجاز لرؤية القيادة الرشيدة في دبي وولاء العملاء الذين وجدوا على الدوام قيمة مضافة في خدماتنا، وهم شركاؤنا في رحلتنا الطويلة. لقد قمنا سويةً برفع سقف الطموحات للعقد المقبل ونأمل أن تمضي موانئ دبي العالمية في طريقها نحو المزيد من النجاحات.”
يذكر أن نجاح تطوير البنية التحتية ذات المستوى العالمي كان له المساهمة الرئيسية في اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة للمنافسة على استضافة المعرض العالمي “إكسبو” في دبي في العام 2020. وهو أمر تتطلع إليه قدماً موانئ دبي العالمية وشركاؤها وعملؤها لدعم التجارة وسلسلة التوريد.

اقرأ أيضا

البورصة السعودية مستعدة لطرح «أرامكو»