صحيفة الاتحاد

كرة قدم

رينارد: لا ينبغي أن نفقد الأمل

جمال اسطيفي(الرباط)

أبدى الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي أسفه، للخسارة التي لحقت «أسود الأطلس» بهدف لصفر أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، في مستهل مشواره في كأس الأمم الإفريقية.
واستغل جونيور كبانانجا، مهاجم فريق أستانا من كازاخستان، خطأ فادحا من حارس المنتخب المغربي منير المحمدي، اثر تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، ليسجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 55 على عكس مجريات المباراة، مستفيدا من غياب الرقابة.
وقال هيرفي رينارد عقب نهاية المباراة، التي احتضنها ملعب مدينة أويم شمال الجابون، قرب الحدود مع الكاميرون وغينيا الاستوائية «في كرة القدم ينبغي أن نكون واقعيين، فبعد أن قدمنا شوطا أول جيدا للغاية، تمكنا خلاله من خلق عدة صعوبات للمنافس، الذي يبقى صعب المراس، فوجئنا للأسف بهدف من فرصة نادرة لمنتخب الكونغو، الذي لم يسدد سوى ثلاث مرات نحو المرمى، بعد أن ارتكبنا خطأ لنضع أنفسنا في وضع صعب».
وقال أيضا «منتخب الكونغو الديمقراطية تطور بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وهو يملك لاعبين جيدين، بمؤهلات كروية هائلة، وبإمكانهم الذهاب بعيدا في هذه المنافسة».
وأضاف «أتيحت لنا عدة فرص للتسجيل في أول وآخر المباراة، حيت لاحت لنا عدة كرات أمام المرمى، ولم نتمكن من تحويلها إلى أهداف، مما جعلنا نضع أنفسنا في وضعية معقدة لكن رغم ذلك علينا أن نبقى إيجابيين في ظل بقاء مباراتين، علما أننا نتواجد في مجموعة صعبة».
وتابع «كان علينا أن نحقق نتيجة أفضل، لكننا اليوم لم نكن في مستوى الحدث رغم أننا تسببنا له عدة مشاكل خاصة في الشوط الأول».
وقال «أصبح لزاما علينا بعد النتيجة الرائعة لمنتخب توجو، بالتعادل مع كوت ديفوار أن نكون أقوياء جدا، عبر زيادة الفعالية أمام المرمى، حيث غاب التوفيق، وكرة القدم تفرض أن نكون أكثر فاعلية».
وتوقف رينارد عند مرارة الخسارة بالقول: «عندما تنهزم في المباراة الأولى تضع نفسك في وضعية صعبة، لكن في الأوقات الصعبة جدا نجد الرجال الأقوياء».
وتابع: «علينا ألا نتراجع ولا نستسلم، هذا هو أهم شيء في مثل هذه المسابقات، وضعنا أنفسنا في موقف صعب، لكن علينا أن نجابهه، ونقف جيدا لتقديم الأفضل أمام توجو وكوت ديفوار، وذلك من أجل التواجد في المركزين الأول أو الثاني».