الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد: جامعة أبوظبي بيت رائد للخبرة الوطنية

نهيان يمنح الخريجين شهاداتهم بحضور سلطان بن حمدان وميثاء الشامسي وبن حرمل

نهيان يمنح الخريجين شهاداتهم بحضور سلطان بن حمدان وميثاء الشامسي وبن حرمل

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي حفل تخريج الدفعة الثالثة من طلبة برامج البكالوريوس والماجستير في جامعة أبوظبي.
وتضم الدفعة 614 خريجاً وخريجة بينهم 161خريجاً وخريجة حصلوا على درجات الامتياز، كما بلغ عدد الخريجين المواطنين 335 خريجاً وخريجة.
وضمت قائمة الخريجين في البكالوريوس 230 خريجاً من كلية إدارة الأعمال، و55 خريجاً من كلية الهندسة وعلوم الحاسب الآلي، و66 خريجاً من كلية الآداب والعلوم، وفي الماجستير 256 خريجاً من كلية إدارة الأعمال و7 من كلية الآداب والعلوم.
وحضر حفل التخرج الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، والشيخ محمد بن نهيان آل نهيان، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، والشيخ حمدان بن سعيد بن طحنون آل نهيان، ومعالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة، وعلي سعيد بن حرمل رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، والدكتور نبيل إبراهيم مدير الجامعة، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وأولياء أمور الخريجين والخريجات.
وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة العربية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي بأبنائه الخريجين والخريجات في الكلمة التي وجهها لهم في كتاب التخرج.
وقال سموه “يشرفني في هذه المناسبة التي نحتفل فيها بتخريج الدفعة الثالثة من جامعة أبوظبي أن أتوجه بخالص الشكر وعظيم الامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على ما يوليه من رعاية كريمة لمسيرة التعليم في الدولة وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم على اهتمامه ودعمه لتطوير قطاع التعليم في إمارة أبوظبي والدولة.
وأضاف سموه أن الجامعة نجحت خلال الفترة الماضية في اكتساب ثقة المجتمع ومؤسساته الوطنية الرائدة من خلال ما تطرحه الجامعة من تخصصات دراسية ومبادرات أكاديمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
وحظيت الجامعة خلال تلك الفترة باهتمام كبير من قبل تلك المؤسسات لتوثيق التعاون فيما بينها وبين الجامعة التي نعتز بها جميعاً ونفخر بكونها بيتاً رائداً للخبرة الوطنية في إمارة أبوظبي والدولة والمنطقة.
وأشار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في كلمته للخريجين، إلى أن مؤشرات هذا النجاح، ونحن نحتفل بتخريج الدفعة الثالثة من طلبة الجامعة، ليست بعيدة عنكم أيها الخريجون والخريجات فأنتم ثمرة هذا النجاح الذي نعتز به ونفرح بتميزه في كل خريج وخريجة والذي سيكون له دور في التنمية الوطنية ومواصلة ازدهار الوطن وتقدمه.
كما أن الحصول على شهادة سواء في درجة البكالوريوس أو درجة الماجستير لا يعني نهاية مطاف التعليم، فلا حدود لطلب العلم، ولا قيمة لشهادة أكاديمية أو أثر على حاملها حين تكون هي كل غايته، فالشهادة مجرد وسيلة لتحقيق الغايات النبيلة وفي مقدمتها خدمة الوطن والعمل على رفعته دائماً.
وقال سموه إن التعليم المستمر والتعلم مدى الحياة هما من المفاهيم العلمية الحديثة التي يحتفي بها العالم اليوم في حين أن ديننا الحنيف حثنا على ذلك منذ مئات السنين في الحديث الشريف لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والذي يقول فيه: (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة)، إن معين العلم لا ينضب أبداً فهو كالشلال الهادر تتدفق منه المعرفة فيشع بريقاً مبدداً الظلام والجهل، فهنيئاً لهذه الكوكبة من أبناء وبنات جامعة أبوظبي بتخرجهم هذا متمنياً لهم دوام التوفيق والسداد.
جامعة مرموقة
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته أن جامعة أبوظبي، وهي تحتفل بتخريج هذه الدفعة الثالثة، إنما تشعر بالفخر والاعتزاز، لما تحققه من تقدم متواصل، وإنجازات واضحة.
وقال إن الجامعة تضم الآن 4 كليات، تطرح برامج البكالوريوس والماجستير، ويدرس بها ما يقرب من ( 4300 ) طالب وطالبة، تأخذ بخطط استراتيجية للمستقبل، وترتبط في تطورها، بأجندة السياسة العامة في إمارة أبوظبي، إنها اليوم، جامعة تحرص على الجودة في الأداء، ترتبط بمؤسسات المجتمع، وتحظى برعاية ودعم قياداته وفعالياته .
وأشاد معاليه بالدعم المالي من جانب أم الإمارات الوالدة الفاضلة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لصندوق المانحين بالجامعة، بهدف رعاية الطلبة المتفوقين فيها وهو دعم يضاف إلى المآثر الكريمة لسموها، في كل مجال، وفي كل ميدان.
كما يسرني في هذه المناسبة أيضاً، أن أشير كذلك، بكل الشكر والتقدير، إلى المبادرة الكريمة للشيخة لطيفة بنت حمدان آل نهيان، بتوفير عشرين منحة دراسية للطالبات المواطنات، الملتحقات بتخصص بكالوريوس العلوم البيئية، وهو تخصص جديد، تطرحه الجامعة، للوفاء باحتياجات المجتمع في هذا المجال المهم .
كلمة الخريجين
وأشاد حمد العامري في كلمة الخريجين برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، لجامعة أبوظبي وحرص سموه على أن تكون الجامعة في مصاف الجامعات العريقة في الدولة والمنطقة.
وفي ختام الحفل منح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الخريجين والخريجات شهادات التخرج بحضور الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، ومعالي الدكتورة ميثاء الشامسي، وعلي سعيد بن حرمل الظاهري.

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي