الاتحاد

عربي ودولي

العمال الكردستاني يتبنى تفجير خط أنابيب نفط في تركيا

رجال الإطفاء يكافحون الحريق الضخم في خط أنابيب

رجال الإطفاء يكافحون الحريق الضخم في خط أنابيب

أعلن ''حزب العمال الكردستاني'' الانفصالي المحظور في تركيا في بيان مقتضب أصدره أمس مسؤوليته عن تفجير وقع في مضخة في خط أنابيب لنقل النفط من أذربيجان إلى البحر الأبيض المتوسط عبر جورجيا تركيا قرب مدينة رفاهية بمحافظة أرزنجان شرقي تركيا مساء الثلاثاء الماضي مما أدى إلى توقف الضخ·
وقال البيان إن تفجير خط أنابيب ''باكو-تبليسي-جيهان'' البالغة سعته 1,2 مليون برميل يومياً هو ''عمل تخريبي'' ستكشف تفاصيله لاحقا· وقد تبنى الحزب عدة ''عمليات تخريبية'' استهدفت خطوط انابيب نفط وغاز في عملياته المسلحة المستمرة منذ عام 1984 من أجل نيل الحكم الذاتي للمناطق الكردية في جنوب-شرقي تركيا· وبعد تفجير المضخة، أعلن مسؤول في شركة ''بوتاس'' التركية الحكومية المشغلة لخط الانابيب أنه لا يمكن التأكد من ان ذلك ''عمل تخريبي'' قبل إخماد حريق ضخم اندلع جراء الانفجار· كما استبعد مساعد حاكم رفاهية محمد مكاس أن يكون الحادث ناجما عن ''عملية تخريب'' مؤكداً أن مشكلة لوحظت في النظام قبل حدوث الانفجار·
ومازالت النار مشتعلة في موقع الحادث· وقال مصدر كبير في وزارة الطاقة التركية في أنقرة لوكالة ''رويترز'' إنه ربما يتم إخماد الحريق خلال الساعات المقبلة لكن الخبراء يحتاجون إلى 10 أيام بعد ذلك لإصلاح الخط· وكانت شركة بوتاس قد توقعت توقف نقل النفط عبر خط الانابيب هذا لمدة 15 يوماً· وبحسب محللين، فإن توقف الخط عن العمل قد يطول اكثر من المدة المعلنة·
وينقل خط انابيب نفط ''باكو-تبليسي-جيهان أكثر من 1% من إمدادات النفط العالمية من حقول في القطاع الأذربيجاني لبحر قزوين إلى الأسواق الغربية وتم تدشينه عام 2006 ويبلغ طوله 1774 كيلومتراَ.

اقرأ أيضا

مقتل 34 جندياً أفغانياً في هجوم لطالبان