عربي ودولي

الاتحاد

450 ألف مصلٍّ يحيون ليلة القدر في «الأقصى»

الاتحاد

الاتحاد

رام الله (الاتحاد)

أفادت دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية، مساء أمس، بأن قرابة 450 ألف مصل أحيوا ليلة القدر، 27 رمضان، في رحاب المسجد الأقصى المبارك. وتوافد المصلون إلى الأقصى منذ ساعات النهار الأولى لأداء صلاة الجمعة، واعتكفوا فيه حتى يتمكنوا من أداء صلاة التراويح وإحياء ليلة القدر.
وبدت اللجان العاملة في المسجد الأقصى بإشراف الأوقاف الإسلامية بكامل جاهزيتها، وتولت عناصر الكشافة المقدسية ترتيب المصلين حسب الأماكن المخصصة لصلوات الرجال والنساء.
وأدى أكثر من 270 ألفاً صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في الأقصى، رغم إجراءات السلطات الإسرائيلية المشددة في المدينة وإغلاقها لمحيط البلدة القديمة وأبواب الأقصى والبلدة، بحجة تنفيذ عملية طعن مزدوجة في المدينة.
بالمقابل، أدت مجموعة من المستوطنين اليهود أمس صلوات «تلمودية استفزازية» وعلنية أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الغوانمة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أمس أن «عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال وفرت للمستوطنين الحراسة والحماية خلال أدائهم شعائرهم وطقوسهم التلمودية».
على صعيد آخر، وزّع نشطاء فلسطينيون الليلة قبل الماضية دعوات في المسجد الأقصى المبارك «للتعامل مع اقتحام 28 رمضان».
وحسب الوكالة، حثت الدعوة، التي وزعها الحراك الشبابي المقدسي، المصلين على مواصلة الاعتكاف في المسجد الأقصى حتى اليوم الأحد 28 رمضان نصرة له، وتلبية لندائه في وجه دعوات اقتحام المستوطنين فيما يسمونه «يوم القدس» بالتقويم العبري.
وأشارت الوكالة الفلسطينية إلى أن ما تسمى بـ«منظمات» الهيكل المزعوم دعت أنصارها وجمهور المستوطنين إلى المشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الأقصى صبيحة اليوم الأحد، تزامناً مع ما أسمته «يوم القدس» الذي يتعلق باحتلال ما تبقى من مدينة القدس وتوحيد المدينة تحت سيطرة الاحتلال.

اقرأ أيضا

هولندا تمدد الإغلاق حتى نهاية أبريل لمنع تفشي كورونا