الاتحاد

الاقتصادي

2,1 مليار درهم أرباح «صناعات» العام الماضي

من منتجات مصنع حديد الإمارات  (الاتحاد)

من منتجات مصنع حديد الإمارات (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفعت أرباح الشركة القابضة العامة «صناعات» إلى 2,1 مليار درهم خلال العام الماضي قبل احتساب الضرائب والرسوم والإهلاك والاستهلاك بنمو نسبته 9% مقارنة مع 1,9 مليار درهم في العام 2013، فيما نمت أرباحها الصافية بنسبة 5? إلى 923 مليون درهم العام الماضي.

وتشير البيانات المالية للشركة التي أعلنت عنها أمس إلى ارتفاع إيراداتها من 11.6 مليار درهم في نهاية العام 2013 إلى 13.4 مليار درهم في نهاية العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت 16%، في الوقت الذي ارتفع فيه إجمالي أصول الشركة إلى 26.8 مليار درهم.

وحققت «صناعات» نمواً مطرداً في إجمالي أصولها الصناعية، بمعدل بلغ نحو ملياري درهم سنوياً خلال السنوات التسع الماضية.
وأوضح حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة العامة «صناعات»، أن إجمالي الاستثمارات الصناعية للشركة قد ارتفع في نهاية العام الماضي إلى نحو 18 مليار درهم، موضحاً أن حجم الاستثمارات التي ضختها الشركة في القطاع الصناعي العام الماضي بلغ نحو مليار درهم، مؤكداً أن الشركة ستواصل جهودها في دعم مسيرة التنمية والازدهار التي يشهدها القطاع الصناعي في أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.
وكشف النويس عن أن الشركة تعتزم استثمار نحو 5 مليارات درهم إضافية في مشاريع صناعية جديدة خلال العامين المقبلين، مؤكداً أن الشركة تقوم على تلبية احتياجاتها المالية ذاتياً وإعادة استثمار أرباحها في تطوير مشاريع جديدة وقائمة، دون اللجوء إلى التمويل الحكومي.
وقال «حددنا مجموعة من الفرص الاستثمارية المجزية ونعتزم الاستثمار فيها في إطار سعينا للاستفادة من الفرص المتاحة لتنويع محفظة أصولنا وتوظيف مواردنا المالية بالصورة الأمثل، بما يمكننا من تعزيز نمو الأصول الصناعية لحكومة أبوظبي والمساهمة في إرساء أسس متينة لقطاع صناعي قوي في البلاد».
وأكد أن «صناعات» اجتازت العام 2014 بتحقيق نمو قوي في إيراداتها وأرباحها على الرغم من التقلبات التي شهدها المناخ الاقتصادي، وذلك بفضل مرونة نموذج الأعمال والقدرة على التعامل بفعالية مع مختلف ظروف السوق ودوراته.
وأوضح النويس أن «صناعات» تسير بخطى واثقة وفعالة للمساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي 2030 الرامية لتنويع اقتصاد الإمارة وتقليل الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل وتعزيز القطاع الصناعي في الدولة.
وقال: نجحت صناعات في تطوير كيانات صناعية رائدة وذات قيمة مضافة وقدرة تنافسية عالية في العديد من القطاعات مثل الصناعات الأساسية وخدمات النفط والغاز وقطاع الإنشاءات ومواد البناء وقطاع الصناعات الغذائية والمشروبات وغيرها.
وأشار إلى أن الشركة تسهم في خلق الكثير من فرص العمل لأبناء الدولة من خلال استراتيجية واضحة وقوية تهدف لاستقطاب الكفاءات الوطنية وتطوير مهاراتها، حيث تمكنت الشركة من توطين جميع المناصب الإدارية العليا فيها فيما تم رفع نسبة التوطين إلى 55%. وكانت الشركات التابعة لـ «صناعات» قد أحرزت العديد من الإنجازات خلال العام 2014، وساهمت في تعزيز أداء الاقتصاد الوطني، فقد واصلت «حديد الإمارات» القيام بدورها المحوري في تزويد السوق المحلي باحتياجاته من مختلف المنتجات عالية الجودة بالرغم مما يشهده السوق من إغراق نتيجة تدفق منتجات الحديد الصيني والتركي.
وحققت شركة «الإنشاءات البترولية الوطنية» نمواً بنسبة 41% في إيراداتها لتصل إلى 4.22 مليار درهم، مقارنة مع 2.99 مليار درهم خلال العام 2013، والذي يعزى بشكل رئيسي إلى عقود المشاريع الضخمة التي فازت بها خلال السنوات الماضية.
وحافظت «أركان» على حصتها السوقية، وحققت نمواً في إيراداتها بفضل مصنع إسمنت العين الذي افتتح مؤخرا، حيث ارتفع إجمالي إيرادات الشركة خلال العام 2014 بنسبة 94% إلى 752 مليون درهم، مقارنة مع 387 مليون درهم خلال العام 2013.
وجاءت نتائج مجموعة «أغذية» جيدة جداً بفضل النمو القوي في مبيعاتها، حيث ارتفع إجمالي إيراداتها بنسبة 9% إلى نحو1.7 مليون درهم، مقارنة مع 1.5 مليون درهم خلال العام 2013.
وحققت «الفوعة» نمواً في إجمالي إيراداتها لتصل إلى 428 مليون درهم، مقارنة مع 385 مليون درهم خلال العام 2013، مدعومة بارتفاع حجم صادراتها للأسواق الخارجية.
وواصلت «دوكاب»، وهي مشروع مشترك بين حكومتي أبوظبي ودبي، وإحدى الشركات الرائدة في مجال تصنيع الكابلات والأسلاك العالية الجودة في منطقة الشرق الأوسط، في زيادة حصتها من السوق المحلي عبر بناء شراكات استراتيجية مع العديد من الشركات الكبرى العاملة في الدولة.
يشار إلى أن «صناعات» تحظى بسجل حافل بالنجاح في مجال تطوير الشركات الصناعية والاستثمار في المشاريع الجديدة الضخمة، وتعتمد استراتيجيات استثمارية طويلة الأمد للحفاظ على نمو وربحية أعمالها خلال مختلف الدورات الاقتصادية.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول