الاتحاد

الإمارات

«شؤون الجنسية» تضبط 113 متسللاً ومخالفاً بالشارقة في 3 أيام

متسلل ضُبط مختبئاً تحت سرير..

متسلل ضُبط مختبئاً تحت سرير..

القت شؤون الجنسية والإقامة والمنافذ في وزارة الداخلية، ضمن حملاتها التفتيشية القبض خلال ثلاثة أيام متتالية على 113 متسللاً ومخالفاً في الشارقة. كما تم خلال الحملات التي ترافقها كاميرات تصوير، ضبط آسيوي واحد لإيوائه وتشغيل المتسللين البالغ عددهم من الإجمالي السابق ذكره، 38 شخصاً.
وقال اللواء ناصر العوضي المنهالي، الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة في وزارة الداخلية، “إن “عدسات” إدارة متابعة المخالفين والأجانب التابعة لـ”شؤون الجنسية”، سجّلت للمرة الثانية، صوراً للمتسللين من جنسيات آسيوية، أثناء محاولتهم الفرار في أحد السكنات العمالية في “صناعية الشارقة العاشرة” من عناصر وزارة الداخلية، بالاختباء بسذاجة تحت الأسرّة والأغطية، ظناً بأنهم سيفلتون من العقاب وتقديمهم للمحاكمة.
وكانت إدارة متابعة المخالفين في الشارقة، ألقت القبض في المرة الماضية، والتي سبق الإعلان عنها، على 31 متسللاً من جنسيات آسيوية، حاولوا الفرار بطرق ساذجة وغريبة عن أعين الشرطة بالاختباء في “براميل” بلاستيكية ذات حجم كبير، ومنهم من اختبأ تحت أرفف وفي خزائن المطبخ في أحد السكنات العمالية في منطقة “صناعية الشارقة”.
كما أُلقي القبض على شخص عربي الجنسية آواهم، وحُكم عليه بالحبس لمدة شهرين وبسداد غرامة مليوني درهم والإبعاد عن البلاد.
وتوعد اللواء المنهالي باستمرار عمليات المداهمات التفتيشية ليلاً ونهاراً في الأوكار المشبوهة التي تحوي بقايا ظاهرة المتسللين والمخالفين، وإلقاء القبض عليهم وعلى من يقوم بإيوائهم وتشغيلهم بأية صورة كانت.
من جانبه، أرجع العقيد سعيد راكان الراشدي، مدير إدارة متابعة المخالفين والأجانب في وزارة الداخلية، نجاح بعض هذه الضبطيات، واستمرار إلقاء القبض على المتسللين والمخالفين، ومن يقوم بإيوائهم وتشغيلهم إلى خدمة الاتصال المجاني “ساهم”، ورقمها (80080)، عبر تلقي اتصالات هاتفية من المواطنين والمقيمين، للإبلاغ عن أماكن وجود هؤلاء الفئات.
وأكد أن العاملين في إدارة متابعة المخالفين والأجانب، يكرسون كافة جهودهم للبحث والتحرّي عن أوكار المتسللين والمخالفين المشبوهة وأماكن وجودهم بغية إلقاء القبض عليهم بعد التأكّد من وجودهم، وإحالتهم للنيابة، تمهيداً لإخراجهم من البلاد.
وناشد العقيد الراشدي، المواطنين والمقيمين على حدٍ سواء، بالتعاون والإبلاغ عن أي متسلل أو مخالف، أو من يقوم بتشغيلهم أو إيوائهم عن طريق الاتصال على خدمة “ساهم”.
وعن تفاصيل الضبطية، قال الرائد سالم حريمل الشامسي، رئيس قسم متابعة المخالفين والأجانب في الشارقة، تمكن قسم متابعة المخالفين والأجانب في الشارقة في 3 أيام متتالية، من إلقاء القبض على 38 متسللاً من الجنسية الآسيوية، في سكن للعمال في المنطقة الصناعية العاشرة في الشارقة، 3 منهم سبق وأن تمّ إبعادهم من البلاد بتهمة التسلل.
كما تم في أمكنة متفرقة في الإمارة، القبض على 75 مخالفاً لقانون الإقامة، من جنسيات آسيوية أيضاً، منهم 26 خادمة مُعمم عليهن لهروبهن من كفلائهن، والبقاء داخل الدولة بصورة غير مشروعة، ليبلغ إجمالي المقبوض عليهم 113 شخصاً، إضافة إلى شخص آوى المتسللين.
وأوضح الرائد الشامسي، أن معلومات سرية وردت إلى “القسم” تفيد بوجود عدد من المتسللين في سكن للعمال في المنطقة الصناعية العاشرة، يشرف عليهم أحد الأشخاص المتورطين ويدعى “ع. أ” من جنسية آسيوية، حيث قام بإيواء هؤلاء المتسللين، نظير مبالغ تتراوح بين 400 و300 درهم شهرياً عن كل متسلل.
واضاف: أنه فور ورود تلك المعلومات، تحرّ “القسم” للتأكّد من صحة المعلومات، تم مداهمة فرق الشرطة للمقر المشبوه بعد التنسيق مع الجهات المعنية، حيث ألقي القبض على المتسللين، الذين أقرّوا بدخولهم الدولة براً، مرشدين إلى الآسيوي الذي قام بإيوائهم، مضيفاً: اعترف المتورّط “ع. أ” بقيامه بإيواء المتسللين، نظير المبالغ المُشار إليها أعلاه، وتم اتهامه بجريمة الإيواء، ويجرى حالياً تقديمهم جميعاً إلى الجهات المعنية.
ويُعاقب قانون دخول وإقامة الأجانب بالحبس مدة لا تقل عن شهرين وبغرامة مقدارها (100,000) درهم كل من استخدم أو آوى متسللاً.
وبغرامة مقدارها (50,000) درهم لكل صاحب منشأة استخدم أجنبياً على غير كفالته أو لم يقم بتشغيله أو تركه يعمل لدى الغير دون الالتزام بالشروط والأوضاع المقررة لنقل الكفالة أو دون الحصول على التصريح اللازم لذلك.

اقرأ أيضا