الاتحاد

الرياضي

مديرة تنسيق فريق أميركا تشيد بالاستعدادات

أحمد سعد الشريف يقدم هدية تذكارية إلى كاندي

أحمد سعد الشريف يقدم هدية تذكارية إلى كاندي

زارت كاندي ماكونوجا، مسؤولة التنسيق في منتخب أميركا للسباحة دبي وشملت الزيارة العديد من المرافق الرياضية والخدمية التي يجري العمل فيها على قدم وساق لاستضافة لاستضافة بطولة العالم في السباحة “فينا”2010، 19 ديسمبر المقبل.
وتأتي زيارة المسؤولة الأميركية في إطار الاطلاع على تحضيرات دبي، حيث عبرت عن دهشتها لما شاهدته من تطور في مختلف مرافق الحياة، وخاصة الترتيبات التي تجري لاستضافة بطولة العالم 25م.
وقالت كاندي: لقد ذُهلت بما شاهدته في دبي، وخاصة مجمع دبي الرياضي ومسبحه الذي سيستضيف البطولة، إنه حقاً تحفة فنية رائعة، وأنا واثقة من أن فريق أميركا، الذي سيتم الانتهاء من تشكيلته في شهر أغسطس، سيكون متحمساً جداً للقدوم إلى دبي التي تزخر بفنادق رائعة ستؤمن الراحة للسباحين، وبالتأكيد إن طيب الإقامة في دبي سينعكس أداءً أفضل للسباحين، وآمل أن يتمكنوا من تحقيق أرقام قياسية جديدة وخاصة أن الفريق الأميركي سيضم بين صفوفه العديد من الأبطال الأولمبيين، وهذا ما سيجعل هذا الحدث الرياضي قمة في الإثارة”.
وأضافت: أشكر القائمين على هذا الحدث الرياضي الكبير، وعلى كرم الضيافة العربية الذي أحاطوني به، كما أهنئ دبي بهذا الصرح الرياضي الرائع، مجمع دبي الرياضي ومسبحه الجميل والذي حرص فيه المطورون والمصممون على الأخذ بعين الاعتبار أدق التفاصيل ليكون مناسباً لكل من السباحين والمتفرجين على حد سواء.
ويعد مبنى المسبح الجديد الذي هو قيد الإنشاء في مجمع دبي الرياضي تحفة معمارية رائعة من المقرر الانتهاء منه في نهاية فصل الصيف ليحتضن نخبة من أفضل السباحين والسباحات في العالم بعد حوالي سبعة أشهر من الآن، بطاقة استيعابية تصل إلى 10000 متفرج، الأمر الذي سيجعل من هذا الحدث الرياضي الكبير تجربة لا تنسى على أجندة أحداث دبي الرياضية المتنامية.
من ناحيتها، أشارت حصة القوس، مسؤولة التسويق في اللجنة المنظمة للبطولة إلى أن هذا الحدث الرياضي الكبير يشكل فرصة ثمينة لتثقيف الشباب بأهمية السباحة وفائدتها في حياتنا. وأضافت: ستساهم هذه البطولة في زيادة الوعي بأهمية النشاط البدني وأسلوب حياة أكثر صحة، وهذا ينسجم مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وعلى هذا الأساس أخذ مجلس دبي الرياضي على عاتقه مهمة زيادة أعداد السباحين في الدولة والعمل على الترويج لأسلوب حياة صحي، وبدا ذلك جلياً في المشروع الحيوي والطموح الذي أطلقه في وقت سابق من هذا العام بالتعاون مع اتحاد السباحة، وهو إنشاء نظام حوافز للمدارس والنوادي يشجع على تبني ورعاية السباحين الجدد.

اقرأ أيضا

برشلونة يؤكد أنه كان قادراً على إتمام صفقة نيمار