الاتحاد

دنيا

السينما الفلسطينية بين مرارة «راقصة» وحلم أميركا الضائع!

لقطة من الفيلم

لقطة من الفيلم

كشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أن دورته الـ33 القادمة ستشهد مشاركة فيلمين فلسطينيين لمخرجتين شابتين في تجربتهما الأولى في الإخراج السينمائي مما يمثل إضافة لرصيد السينما العربية من المخرجات.
ويستضيف المهرجان الذي يعقد في الفترة من 10 إلى 20 نوفمبر المقبل فيلم «المر والرمان» إنتاج مشترك بين فلسطين وألمانيا وفرنسا وتاريخ إنتاجه 2009 , وهو من إخراج نجوى نجار فلسطينية حاصلة على شهادة جامعية في الإنتاج السينمائي والتليفزيوني وتعيش في مدينة رام الله، وسبق للنجار أن أخرجت عددا من الأفلام القصيرة منها «فتى اسمه محمد» عام 2002 وحصلت عنه على جوائز في مهرجانات دولية.
يشارك في بطولة «المر والرمان» ياسمين المصري وأشرف فرح وعلي سليمان وهيام عباس ويتناول المحرمات والحياة تحت الاحتلال ومدى الضياع النفسي في مجتمع مكبل بالقيود.
وتدور الأحداث في رام الله حول راقصة الفنون الشعبية المعتزلة التي يسجن زوجها فجأة فتعود إلي الرقص متحدية نظرة المجتمع للراقصات وأثناء الرقص تبدأ علاقة حب بينها وبين فلسطيني عائد للوطن يعلمها الرقص قبل أن يتم تمديد سجن زوجها مع وجود دعوى قضائية لمصادرة أرض العائلة المزروعة بالزيتون.
ويحمل الفيلم الفلسطيني الثاني عنوان «أمريكا» وهو من إخراج شيرين دعبس التي سبق وأن فازت بالعديد من الجوائز عن عدد من الأفلام القصيرة التي كتبت لها السيناريو. وتبدأ أحداث الفيلم في مدينة رام الله بالضفة الغربية حيث تحصل البطلة وهى امرأة في منتصف العمر، مطلقة ولديها ولد مراهق، على بطاقة الإقامة في الولايات المتحدة لتنتقل الأحداث إلى داخل أمريكا بدءا من وصول الأم وابنها إلى مطار شيكاغو حيث تفقد الأم كل مدخراتها فتلجأ للإقامة مع شقيقتها المقيمة منذ سنوات في أمريكا وهي متزوجة من طبيب فلسطيني.
ويتعرض الفيلم لحالة الركود بسبب الأوضاع السياسية وزيادة حالات الاعتداء العنصرية حيث تفشل البطلة في العثور على عمل يتناسب مع وظيفتها الأصلية في أحد البنوك مما يضطرها للعمل في مطعم للوجبات السريعة سرا بينما يتعرض الابن لاعتداءات عنصرية من زملائه بالمدرسة مما يدفعه إلى تعاطي المخدرات.

اقرأ أيضا