الاتحاد

كرة قدم

غيابات دفاع الوصل تؤرق رودولفو قبل مباراة الظفرة

معتصم عبدالله (دبي)

يواجه الأرجنتيني رودولفو مدرب الوصل اختباراً صعباً خلال مباراة فريقه المرتقبة أمام مضيفه الظفرة مساء بعد غد على ملعب الأخير في المنطقة الغربية ضمن الجولة 15 لدوري الخليج العربي، في ظل الغيابات المؤكدة لعدد من عناصر دفاع الفريق بقيادة المدافع حسن زهران المصاب، وقلب الدفاع البديل عبد الرحمن علي بداعي الإيقاف، إضافة إلى استمرار غياب الظهير الأيمن خالد سبيل.
وكشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها زهران في مستشفى كيرون بمدينة برشلونة الإسبانية عن حاجة اللاعب الذي عانى إصابة «معقدة» في الركبة إلى فترة علاج تتراوح ما بين 6 إلى 8 أسابيع، ما يعني غيابه عن مباريات الفريق حتى مباراة بني ياس في الجولة 20 مطلع مارس المقبل على أقل تقدير، في المقابل نال عبد الرحمن علي الإنذار الثالث في مباراة فريقه الأخيرة أمام الجزيرة.
وأضطر رودولفو إلى إشراك البرازيلي سيرجينهو في الظهير الأيمن في الجولة الماضية مقابل تحويل ياسر سالم إلى مركز الظهير الأيسر بعد تعذر مشاركة المدافع عبد الله صالح بداعي الإصابة في العضلة الخلفية قبل مباراة الشباب في نصف نهائي كأس الخليج العربي.
وشهدت تدريبات الوصل أمس الأول عودة المدافع هزاع سالم للتدريبات بعد فترة من الانقطاع بداعي الإصابة في الأنكل، وخاض هزاع آخر مبارياته بقميص «الفهود» أمام الأهلي في الجولة التاسعة، والتي انتهت بالتعادل السلبي، قبل العودة إلى التدريبات أمس الأول، حيث أكد جاهزيته لخوض مباراة الظفرة في الجولة المقبلة، موضحاً أن قرار المشاركة يبقى بيد الجهاز الفني.
وطمأن هزاع جمهور الوصل بأن فريقه لا يزال في قلب المنافسة على لقب دوري الخليج العربي بعد عثرتي الخروج من مسابقتي كأس رئيس الدولة والخليج العربي، وقال «الخسارة أمام الجزيرة في الجولة الماضية لا تعني تلاشي حظوظ الوصل في المنافسة على اللقب لاسيما وأن مشوار البطولة لا يزال طويلاً». وشدد مدافع الوصل على أهمية عودة فريقه بنتيجة إيجابية أمام الظفرة في مباراة الجمعة، وقال «العودة بنتيجة إيجابية من ملعب المنافس ستكون هدفاً رئيساً لفريقي، ونتطلع إلى الاستفادة من دعم الجمهور المتواصل من أجل تحقيق تطلعات القاعدة العريضة للفريق بالمنافسة على اللقب».

اقرأ أيضا