الاتحاد

الاقتصادي

بدء الأعمال الإنشائية للمرحلة الثانية من «الاتحاد للقطارات» خلال النصف الثاني من العام الحالي

تبدأ أعمال الإنشاءات في المرحلة الثانية لمشروع الاتحاد للقطارات خلال النصف الثاني من العام الحالي، بحسب عبد الرحمن الجناحي مدير تخطيط شبكة سكة الحديد في الشركة. وقال الجناحي لـ “الاتحاد” على هامش القمة العالمية للموانئ والتجارة البحرية بأبوظبي أمس الأول، إن التصميم المبدئي للمرحلة الثانية من مشروع سكة الحديد التابع للشركة شارف على الإنجاز. وأضاف: بعد استكمال المرحلة الأولى ستكون الأولوية لربط خط السكك الحديدية من المصفح إلى ميناءي خليفة وجبل علي ضمن المرحلة الثانية. ولفت إلى أن المرحلة الثانية تمتد لمسافة 510 كيلو مترات، وتشمل استكمال الشبكة داخل إمارة أبوظبي وربطها بإمارة دبي. وقال: إنه من المقرر إنجاز المرحلة الثانية، بشكل كامل خلال 2016 - 2017، بينما سيتم إنجاز المرحلة الثالثة التي تمتد من جبل علي حتى الفجيرة، خلال 2017 - 2018.
وتتوقع شركة الاتحاد للقطارات أن يتيح المشروع خلال العقدين القادمين شحن 50 مليون طن من البضائع وأكثر من 16 مليون راكب سنوياً، إلى جانب ربط المجمعات السكنية ببعضها بوسيلة نقل حضارية وفتح قنوات اتصال جديدة للتجارة في الدولة، ستنعكس إيجاباً على النمو الاقتصادي. وتصل كلفة المشروع إلى 40 مليار درهم، ويمتد إلى مسافة 1200 كيلومتر.
وبين الجناحي أن المرحلة الأولى من السكة الحديد لشركة الاتحاد للقطارات تمتد لمسافة 266 كيلو متراً لنقل حبيبات الكبريت من مصادره في شاه وحبشان إلى مكان تصديره في الرويس.
ولفت إلى أنه من المقرر أن تنجز عملية ربط حبشان بالرويس في عام 2013، بينما يتم ربط شاه بحبشان عام 2014.
وقد بدأت أعمال الإنشاءات في هذه المرحلة بنهاية عام 2011. وأوضح الجناحي، أنه وفقاً للتصاميم الهندسية التي اعتمدتها الشركة، فإن قطارات الشحن مصممة لتصل سرعتها إلى 120 كيلومتراً في الساعة كحد أقصى، بينما تصل السرعة القصوى لقطارات الركاب إلى 200 كيلومتر في الساعة. وقال إن المشروع سينجز على مراحل عدة، ومن المقرر أن تبدأ أولى العمليات التجارية للشركة العام المقبل.
وأشار الجناحي إلى أن المرحلة الثالثة تمتد إلى مسافة 454 كيلومتراً، وتشمل ربط الإمارات الأخرى شمال ميناء جبل علي بشبكة السكة الحديد. وأكد أنه تم الانتهاء من التصميم العام للشبكة، ومن المقرر البدء بالأعمال الهندسية المبدئية قريباً. إلى ذلك، تتوقع شركات مقاولات قدمت وثائق التأهيل استعداداً للتنافس على عقود أعمال الإنشاءات الجديدة، طرح المناقصات الخاصة بالأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية خلال الشهر المقبل.
قال مروان مزهر مهندس تطوير الأعمال في شركة الجابر للنقل والمقاولات، إحدى شركات مجموعة الجابر، إن الشركة قدمت وثائق التأهيل للدخول في مناقصة الأعمال الإنشائية للمرحلة الثانية من مشروع سكة الحديد التابع لشركة الاتحاد للقطارات.
وقال مزهر لـ”الاتحاد” إن الشركات التي قدمت وثائقها من أجل التأهيل للمنافسة على المرحلة الثانية، تتوقع طرح المناقصة خلال شهر مايو المقبل، كما تتوقع أن يتبعها طرح المناقصات الخاصة بالمرحلة الثالثة أيضاً. وأوضح أن الشركات أنهت تقديم الوثائق المطلوبة التي تسمح لها بالمنافسة على هاتين المرحلتين خلال الأشهر القليلة المقبلة. وقال إن شركة الجابر تشارك في الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى عبر تعاقد من الباطن مع شركة سايبم الإيطالية لتنفيذ أعمال الطرق والبنية الأساسي. وفيما يتعلق بالمرحلتين اللاحقتين قال إن الشركة وقعت اتفاقية ائتلاف مع شركة تكنيموند الإيطالية للمنافسة على مناقصات المرحلة الثانية والثالثة، في الجزء المتعلق بالأعمال الإنشائية والهندسية. وأشار مزهر إلى أن المرحلة الثانية للمشروع التي تمتد إلى مسافة 510 كيلو مترات تتكون من ثلاثة أجزاء هي خط العين – طريف والجزء الثاني هو من طريف إلى جبل علي بدبي والثالث من الغويفات إلى الرويس.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018