الاتحاد

دنيا

مصطفى فهمي يطلب الرجوع إلى «زوجته» بعد خضوعها لعملية تجميل

القاهرة (الاتحاد) - يبدأ مصطفى فهمي خلال أيام تصوير دوره في مسلسل «نحن لا نأكل الخرشوف» بطولة يسرا ورجاء الجداوي تأليف تامر حبيب وإخراج غادة سليم، حيث يعيده العمل إلى التعاون مع يسرا بعد ظهورهما معاً في المسلسل التلفزيوني «حياة الجوهري» وفيلم «الوردة الحمراء».
وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي كوميدي يجسد فيه مصطفى فهمي شخصية محــامٍ شهير متزوج من «مريم»، التي تجسد شخصيتها يسرا، وتمتلك مطعماً صغيراً تشرف عليه، وتطهو الأكل بنفسها، وهي مهمومة بمشكلات كل من حولها، سواء أولادها أو جيرانها أو أصدقائها، ولديه منها ابن وابنة كل منهما متزوج ويقع الطلاق بينه وبين زوجته لأسباب عدة منها إهمالها في نفسها وجمالها كامرأة فيتركها ليتزوج عارضة أزياء. وتمتد الأحداث لتسافر مطلقته إلى لبنان لإجراء جراحات تجميليه لتعود امرأة جميلة ومختلفة، ما يجعله يحاول الرجوع إليها مرة أخرى بعدما أصبحت أكثر جمالاً وأنوثة في عينه.
وقال مصطفى فهمي: انتهيت مؤخراً من تصوير مسلسل «طيري يا طيارة»، تأليف فيفيان محمود ويشارك في بطولته بوسي ومادلين طبر ومنى هلا وياسر فرج وميمي جمال ويوسف فوزي ونيرمين ماهر وإخراج ضياء فهمي، وأقدم فيه شخصية محمود مدكور السفير المصري بباريس، الذي يعود إلى مصر إثر حركة التنقلات في وزارة الخارجية ويتم اختياره ليكون سفيراً لدى إسرائيل فيرفض ويقدم استقالته ليقضي بقية حياته مع بناته الثلاث يتابعهن. وأشار مصطفى فهمي إلى أن مسلسل “طيري يا طيارة” تتشابك أحداثه مع الأحداث الأخيرة في مصر، من خلال إحدى شخصيات العمل، وهي إحدى بناته التي تشارك في التجهيز للأحداث من خلال نشاطها مع زملائها وزميلاتها.
وعن اتهامه بنمطية أدواره، أضاف: هذا غير صحيح فأدواري مختلفة ومتنوعة، وقدمت الأدوار الاجتماعية والكوميدية أيضاً، وهناك أدوار الشر التي لا تعتمد على التغير في الأداء بل الأداء الذكي، وأنا سعيد برصيدي. وحول ابتعاده عن السينما منذ فيلم «عمليات خاصة»، لفت إلى أن السينما في الفترة الأخيرة تعيش حالة تراجع وتميل إلى صف جيل جديد، ويغلب على كثير من الأعمال المقدمة بالسينما السطحية والعشوائية وعندما تأتي الفرصة المناسبة لن أتردد في قبولها.

اقرأ أيضا