الاتحاد

الرياضي

كأس رئيس الدولة لكرة السلة بين الأهلي والشارقة الليلة

الشارقة تفوق على الوصل بفارق 7 نقاط

الشارقة تفوق على الوصل بفارق 7 نقاط

يسدل اليوم الستار على بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة السلة (رجال) بالمباراة المرتقبة بين الأهلي والشارقة على صالة نادي الشارقة في السابعة والنصف مساء، تحت رعاية الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، في مواجهة يتوقع لها أن تكون مثيرة بين فريقين يطمحان إلى تحقيق اللقب خاصة أنهما لم يحققا أي بطولة هذا الموسم، ومباراة اليوم هي البطولة الأخيرة بين الفريقين وفي جدول مسابقات الموسم الحالي. تأهل الأهلي للمباراة النهائية بعد الفوز على الشعب في الدور قبل النهائي 90 - 78 في المباراة التي جرت بينهما على صالة نادي الوصل، في حين تأهل الشارقة بعد مباراة مثيرة على حساب الوصل 93 - 86 في المباراة التي أقيمت بصالة نادي النصر. المباراة الأولى بين الأهلي والشعب جاءت قوية، تقدم الأهلي في الربع الأول 30 - 23 وتفوق الشعب في الربع الثاني 24 - 15 واستطاع الأهلي حسم الربعين الثالث والرابع لصالحه 18 - 11 و27 - 19.
واستطاع هولاند المحترف الأميركي بصفوف الأهلي إحراز 38 نقطة مما جعل الانتصار يذهب لقلعة الفرسان وسجل سعيد مبارك 17 نقطة وسعيد عتيق 12 نقطة.
وفي المباراة الثانية استحق الشارقة التأهل للمباراة النهائية بعد الفوز المثير على الوصل 93 - 86 في مباراة شهدت أشواطها إثارة وندية كبيرتين بين لاعبي ومدربي الفريقين.
تقدم الوصل في الربع الأول 20 - 13 واستطاع الشارقة الفوز في بقية أرباع المباراة الثلاثة الأخرى 30 - 18 و22 - 21 و28 - 27.
وفي الربع الأول نجح فريق الوصل في فرض سيطرته تماماً على الملعب ووصل الفارق في بعض الأوقات إلى أكثر من الضعف 18 - 6 وهو ما يوضح ان الوصل كان في قمة تألقه في حين كثرت الأخطاء وضاع العديد من النقاط من لاعبي الشارقة مما جعل المدرب أشرف توفيق يشتاط غضباً خارج الملعب.
كانت دفاعات وهجوم الإمبراطور أكثر تنظيماً واستفاد كثيراً من الأخطاء التي وقع فيها لاعبو الشارقة، ونجح المدرب نضال بكري في ان يفرض شخصية فريقه تماماً على الملعب وانتهى الربع الأول لصالح الوصل 20 - 13.
وفي الربع الثاني اختلف أداء الشارقة تماماً وقدم مستوى جيداً من كافة النواحي وبدأ أشرف توفيق يبتسم قليلاً في ظل ثوب الاجادة الذي بدأ يعتري لاعبيه، وتقلص الفارق حتى أصبح خمس نقاط (20 - 15) ونجح الملك في التفوق لأول مرة 31 - 29 مما جعل الوصلاوية يشعرون بالقلق من عودة الملك لسابق قوته وعنفوانه.
وحقق الفريقان التعادل كثيراً في النقاط ولكن بات واضحاً ان الربع الثاني من المباراة يذهب إلى الشارقة، حيث استفاد الفريق كثيراً من الأخطاء التي وقع فيها الوصل من اضاعة الفرص السهلة تحت السلة والتسرع في أحيان كثيرة، في حين حاول لاعبو الشارقة الاستعانة بنسبة عالية من التركيز مع التصويب الثلاثي الجيد والتمرير الجيد من صانع الألعاب للمهاجمين.
وفي الربع الثالث حافظ الملك على تقدمه واقترب الوصل حتى وصل الفارق إلى نقطتين (56 - 53) وحسم الشارقة الشوط 65 - 59.
وفي الربع الرابع ارتفعت حرارة اللقاء ودخل الوصل بقوة وتعادلا 74 - 74 وظلت الأمور في حال شد وجذب بين الفريقين حتى حسمها الشارقة 93 - 86.
وشهدت المباراة تألق عدد من اللاعبين الكبار ومنهم المحترف الأميركي ليزلي في صفوف الشارقة، والذي سجل 36 نقطة وأجاد هذا اللاعب في الرميات الثلاثية وكذلك تألق سالم مبارك وعمر خالد ومطر عبدالله وجاسم محمد.
ومن جانب الوصل، تألق كالمعتاد إبراهيم حلفان وفاضل عباس وأيوب عبدالله وراشد ناصر وسجل محترف الوصل الأميركي كريستوفر 25 نقطة فقط.
أدار المباراة النهائية من أرض الملعب الثلاثي حسن البلوشي وسالم الزعابي وميشا، وحكام الطاولة من خارج الملعب هم صفاء البدوي مسجلة ومحمد السيد مساعد مسجل وموفق شعبان الميقاتي والدولي محيي الدين خطاب ميقاتي الـ 24 ثانية. من جانبه تساءل جاسم خلف المدرب المساعد لفريق النادي الأهلي عن السبب في إقامة المباراة النهائية على صالة نادي الشارقة. وقال: من المفترض أن تكون المباراة النهائية للبطولة على ملعب محايد، ولست أدري لماذا قام الاتحاد باختيار صالة نادي الشارقة مسبقاً وقبل مباراة الشارقة مع الوصل، وكان من المفترض على الاتحاد أن يختار الملعب النهائي بعد مباراتي الدور قبل النهائي والتي جمعت الأهلي مع الشعب والوصل مع الشارقة، حتى تكون الحيادية هي الأساس في اختيار ملعب المباراة الختامية. وأضاف: في الجدول الذي أرسله لنا الاتحاد لم يحدد الملعب الذي ستقام عليه المباراة بل قال في خانة تحديد الملعب بأنه سيحدده لاحقاً، ثم جاء القرار السريع بعد ذلك بإقامتها في صالة الشارقة مما يثير العديد من علامات الاستفهام.
وعن مباراة الشعب، قال جاسم خلف: استطعنا السيطرة على الجزء الأكبر من المباراة وكانت نسبة التركيز عالية في صفوفنا وفي المقابل قدم لاعبو الشعب مباراة كبيرة.
وعن مباراة اليوم مع الشارقة، قال: الشارقة من أفضل الفرق التي استعدت للبطولة خاصة أنه عائد من البطولة العربية والفريق يضم بين صفوفه مجموعة كبيرة من اللاعبين المتميزين، ومع كل احترامنا للشارقة فإن طموحنا أيضاً كبير في مباراة اليوم معتمدين على مجموعة من اللاعبين المقاتلين، منهم سعيد مبارك وسعيد عتيق وموسى خويدان وقيس عبدالله وهولاند المحترف الأميركي.


النصر يشكو غابش للاتحاد

دبي(الاتحاد) - تقدم نادي النصر بشكوى رسمية ضد الحكم يعقوب غابش لتهجمه في نادي الوصل في إحدى وسائل الإعلام، وتعجب نادي النصر من تدخل الحكم في مثل هذه الأمور التي من المفترض أن تكون خارج دائرة اهتمامه على اعتبار أنه حكم ويجب أن يلتزم الحياد في النهاية.


أشرف توفيق: أتمنى اللقب قبل الوداع

دبي (الاتحاد) - عبر أشرف توفيق مدرب الشارقة عن سعادته بتأهل فريقه للمباراة النهائية للكأس.
وقال: مباراة اليوم هي الأخيرة لي مع الشارقة، حيث أعود بعدها للقاهرة لقيادة تدريب فريق الأهلي المصري بعد أن توليت تدريب الشارقة لموسمين حققت خلالهما بطولة، واليوم هي البطولة الثانية التي أتمناها مع الفريق قبل أن أتركه.
وقال: مباريات الكؤوس لا تعترف بالماضي وهي ذات ترتيب خاص ومهما كان المستوى بين الفريقين قبلها فإن المباراة في أرض الملعب تختلف تماماً، ولكن فريقي بالفعل جاهز وكانت البطولة العربية التي شاركنا فيها بمدينة الاسكندرية في مصر الإعداد الأمثل للفريق، حيث قمنا خلالها بالتركيز على العناصر التي تألقت في منافسات الكأس في الوقت الراهن.


نضال بكري: «الأصفر» لم ينسجم في المباراة

دبي (الاتحاد) - قال السوري نضال بكري مدرب فريق الوصل إن فريقه لم ينسجم في مباراة ما قبل النهائي بالشكل الذي “كنت أتمناه والسبب يعود إلى فترة التوقف الطويلة التي عاشها الأصفر، ولم نلعب المباريات الكافية قبل انطلاق منافسات الكأس وهو ما ظهر تأثيره في المباريات”، وان التقدم في بداية المباراة في كرة السلة لا يعتبر مقياساً للقوة ولكن مع استمرار المباراة تظهر الأخطاء في إعداد الفريق.
وأضاف: الشارقة استحق الفوز والتأهل للمباراة النهائية، لأنه كان الفريق الأفضل في الإعداد والمستوى العام في البطولة الحالية.

ليزلي يتفوق على كريس

دبي (الاتحاد) - ظهر التفوق الكبير للمحترف الأميركي ليزلي محترف الشباب على مواطنه كريس محترف فريق الوصل في المباراة التي جمعت الشارقة مع الوصل في الدور قبل النهائي، واتضح هذا الفارق الكبير من خلال النقاط التي سجلها كل لاعب في المواجهة بينهما، حيث نجح ليزلي في احراز 36 نقطة رغم الرقابة الصارمة التي حاول لاعبو الوصل فرضها على اللاعب ولكنه هرب كثيراً وقاد فريقه إلى انتصار مهم.
وسجل كريستوفر (كريس) 25 نقطة فقط، وهناك لاعبون في الوصل سجلوا نسبة نقاط أفضل من كريس نفسه، وللحقيقة فإن ليزلي محترف الشارقة يعتبر أحد أفضل اللاعبين في مسابقتنا لهذا الموسم ومعه محترف الشباب كورتني فيلد الاميركي أيضاً.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022