الاتحاد

منوعات

سباق لتقييم خطر سلالة جديدة من فيروس أنفلونزا الطيور

قال علماء إن بيانات عن التسلسل الجيني لسلالة قاتلة من فيروس أنفلونزا الطيور لم تكن معروفة من قبل بين البشر يظهر أنها اكتسبت بالفعل بعض التحور، الذي يجعل من المحتمل أن تسبب عدوى بشرية. لكن لا يوجد دليل حتى الآن على أن إنفلونزا (إتش.7.إن.9)، التي أصابت تسعة أشخاص في الصين وأدت إلى وفاة ثلاثة، تنتقل من شخص لآخر، ولا تزال هناك فرصة لأن تتلاشى ولا تتحور إلى سلالة بشرية. وبعد أيام فقط على إعلان السلطات في الصين أنها اكتشفت حالات من إنفلونزا (إتش.7.إن.9) يفحص خبراء في المرض بمعامل في أنحاء العالم بيانات التسلسل الجيني لعينات أخذت من المرضى لتقييم احتمالات انتشار العدوى.

وقال آب أوستيرهوز، أحد أبرز خبراء الإنفلونزا في العالم، والذي يعمل بمركز طبي في هولندا، إن التسلسل الجيني يظهر بعض التحورات الجينية التي يجب أن تجعل السلطات في حالة تأهب، وتستلزم مراقبة متزايدة على الحيوانات والبشر. وقال أوستيرهوز "تكيف الفيروس بالفعل مع أنواع الثدييات والبشر وهذا مثير للقلق. ويجب أن نراقبه بدقة".

وكانت لجنة الصحة والتخطيط الأسري في الصين أكدت، مؤخرا، إصابة ثلاثة أشخاص بالإنفلونزا الجديد وتوفي شخصان في شنجهاي عمرهما 87 و27 عاما بعدما شعرا بالمرض في أواخر فبراير الماضي. وأكدت السلطات الصينية خلال اليومين الماضيين إصابة ست أشخاص آخرين توفي أحدهم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن حالات إنفلونزا (إتش.7.إن.9) مثيرة للقلق لأنها الأولى بين البشر.

اقرأ أيضا

«الشارقة السينمائي للطفل» يكشف تفاصيل دورته السابعة غداً