الاتحاد

عربي ودولي

20 قتيلا من طالبان شرق أفغانستان

قتل 20 وجرح عشرة من عناصر ''طالبان'' أمس في عملية مشتركة شنتها القوات الاجنبية والافغانية شرق افغانستان· بينما عين الرئيس الأميركي جورج بوش الجنرال ديفيد مكيرنان، قائدا جديدا للقوات الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان·
واعلن حاكم ولاية كونار فضلالله واحدي ان عناصر ''طالبان'' قتلوا في وقت متأخر من ليل الجمعة عند الحدود مع باكستان· واكد ان المتمردين تسللوا مؤخرا عبر الحدود الباكستانية وشنوا هجوما على اهداف عسكرية في الاراضي الافغانية، مضيفا ان ''الجيش الوطني الافغاني واصدقاءنا الاجانب حددوا مواقعهم وشنوا عملية ناجحة، فقتل اكثر من عشرين منهم وجرح اكثر من عشرة''· واعلن القائد في الجيش الافغاني الكابتن آدم خان متين استنادا الى الاستخبارات العسكرية ان بعض المقاتلين من الاجانب·
من جهة ثانية ذكر بيان صحفي صدر عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) ان ديفيد ماكيرنان الذي كان حتى الآن قائد قوات سلاح البر الاميركي في اوروبا، سيتولى قيادة قوة المساعدة الامنية الدولية (إيساف) في أفغانستان وقوامها 42 الف فرد من 26 بلدا، بعد تعيينه من قبل الرئيس الأميركي· وفي حال موافقة مجلس الشيوخ الاميركي سيحل ماكيرنان محل الجنرال دان ماكنيل الذي تولي قيادة (ايساف) منذ فبراير الماضي· وكان الرئيس بوش في وقت سابق هذا الاسبوع وافق على نشر 3200 من مشاة البحرية الاميركية في أفغانستان لتغطية نقص يقول مسؤولون أميركيون إنه بسبب رفض حلفاء الناتو إرسال 7500 جندي كقوات إضافية طلبها قادة الأطلسي·

اقرأ أيضا

ولي العهد السعودي يستعرض التعاون العسكري مع وزير الدفاع الأميركي