الاتحاد

كرة قدم

«الفهود» يطارد «الرقم الأفضل» في «مؤجلة الرابعة» غداً

الوصل جاهز للقاء الأهلي بطموح الوصول إلى النقطة 25 (الاتحاد)

الوصل جاهز للقاء الأهلي بطموح الوصول إلى النقطة 25 (الاتحاد)

علي معالي (دبي)

بعث الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب الوصل، رسالة شكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لحرص سموه على الاطمئنان عليه، عقب حريق «برج العنوان». وقال كالديرون: كنت موجوداً في الفندق، وفقدت أغلب متعلقاتي في الحريق. كما أرسل كالديرون رسائل أخرى، لطمأنة جماهير «الفهود»، مشيراً إلى أنه بخير، ولم يصب بأذى، وما قدمه رجال الإطفاء، وسرعة ردة الفعل أمر رائع من الدولة لنجاة جميع النزلاء، والحرص التام على سلامة الجميع من خلال سرعة الإخلاء.
من جانب آخر، يدخل «الأصفر» معسكره المغلق، عقب المران المسائي اليوم، استعداداً لمباراة الأهلي غداً، والمؤجلة من الجولة الرابعة، والتي تقام في ضيافة الوصل على ملعبه في زعبيل بدبي. وفي التدريب الأخير اليوم، يضع كالديرون اللمسات الأخيرة على تشكيلة الفريق، وطريقة اللعب التي يخوض بها اللقاء المنتظر أن يأتي مثيراً، في آخر مباريات الدور الأول لدوري الخليج العربي.
وطالب كالديرون لاعبيه بالتركيز الكامل في اللقاء، مؤكداً لهم أنه لقاء نهائي آخر مهم للغاية في الدوري، ورغبته في أن يصل مع «الفهود» إلى «النقطة 25»، ليكون الرقم الأول للوصل، منذ انطلاق عصر الاحتراف، وحتى يؤكد النجاح الكبير الذي حققه المدرب مع «الإمبراطور» هذا الموسم.
وتسببت الإصابات والغيابات الطارئة، خاصة الوسط في إرباك فكر كالديرون، حيث قام بتجربة أكثر من لاعب ليصبح بديلاً للبرتغالي هوجو الغائب عن المباراة، بسبب الإنذار الثالث، كما لم يشارك أحمد الشامسي بشكل قوي في التدريبات حتى مساء أمس الأول، وخضع اللاعب لتحاليل وأشعة مختلفة، للوقوف على مدى شفائه من الإصابة بالتمدد في العضلة الخلفية من عدمه، وفي المقابل أظهر الثلاثي الأجنبي في التدريبات تجانساً كبيراً بين كايو وليما وإيدجار، ومعهم سالم عبدالله ومحمد جمال، إضافة إلى حسن أمين وهزاع سالم ووحيد إسماعيل وحسن زهران وعبدالله صالح.
من جانبه، عبر أحمد الشامسي عن تفاؤله بالوجود ضمن قائمة الفريق في المباراة، وقال: قمت بالجري مساء أمس الأول، وشعرت بتحسن كبير في العضلة الخلفية التي أصبت بها في المباراة الأخيرة مع الشباب، ومواجهة الأهلي لها أهمية خاصة، بوصفها أمام منافس قوي، وهي آخر مباراة لنا في الدور الأول، ونهدف من خلالها إلى الوصول إلى المركز الثالث مناصفة مع النصر، وثقتنا كبيرة في تحقيق هذا الهدف، وندرك أن المنافس يرغب هو الآخر في الاقتراب أكثر من العين المتصدر، وأعتبر المباراة قمة منافسات الدور الأول.
وأضاف: كان في مقدورنا أن نكون في ترتيب أفضل، مقارنة بالمركز الحالي، لولا الخسائر السهلة التي مني بها «الإمبراطور» أمام الإمارات والشارقة، حيث أهدرنا فرصاً كانت كفيلة بأن نحتل مركزاً يليق بتاريخ «الفهود»، ولكن بشكل عام راضون عما قدمناه في الدور الأول حتى الآن، والمهم أن نختتمه بأهم مباراة أمام «الفرسان» وأن الفوز بها سوف يكون أكبر دافع للتألق في الدور الثاني.
ويرى الشامسي أنه استفاد كثيراً من اللعب بجانب هوجو فيانا، وقال: إنه لاعب مثالي في التدريبات والمباريات، وأهم شيء تعلمته من هوجو هو الالتزام الكامل داخل الملعب وخارجه، وله دور كبير فيما وصل إليه الفريق من تطور، وهو قائد متميز في أرض الملعب، أضف إلى ذلك حالة الانسجام الموجودة بين جميع العناصر، خاصة الثلاثي الأجنبي الآخر كايو وليما وإيدجار.
وطالب الشامسي زملاءه بأمور عدة قبل لقاء الغد، قائلاً: لابد من تقليل الأخطاء أمام الأهلي، لأنه يملك مجموعة متميزة من اللاعبين، وهو من الفرق التي تستطيع تحقيق الاستفادة من الفرص البسيطة، وعلينا أن نستغل كل الفرص التي يمكن أن نحصل عليها أمام مرمى الأهلي، والسيطرة على الوسط أمر مهم للغاية، ولابد من اليقظة الكاملة للخط الخلفي لـ «الفهود» لمواجهة الهجوم «الأحمر» المتوقع في المباراة.
وأضاف: حصلت على فرصتي الكاملة هذا الموسم، من خلال المشاركة في 11 مباراة، بعكس الموسم الماضي الذي تعرضت فيه لإصابة، بجانب وجودي في الدورة العسكرية، مما قلص عدد مشاركاتي إلى 9 مباريات فقط طوال موسم الدوري.
وقال الشامسي: نجح كالديرون في أن يزرع روح المنافسة بشكل كبير بين اللاعبين كافة، لخدمة مصلحة «الأصفر»، والجميع يريدون أن يثبتوا للمدرب أنهم قادرون على تحمل مسؤولية الفريق، وأهم شيء يصنعه المدرب الكبير هو تهيئة العناصر البديلة، ليمكن الاستفادة بها وقت الأزمات، وهو ما يحاول فعله قبل لقاء الغد، للغيابات الاضطرارية المتنوعة، كما أن علاقته باللاعبين ممتازة، وتساعدنا على بذل أقصى جهد في التدريبات والمباريات.

اقرأ أيضا