الاتحاد

الاقتصادي

«اقتصادية رأس الخيمة» تناقش معوقات الصناعة بالإمارة

خلال الاجتماع (من المصدر)

خلال الاجتماع (من المصدر)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - ناقشت لجنة التنسيق المشتركة مع القطاع الصناعي المنبثقة عن دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة المعوقات التى تواجه مصانع المنتجات الكيميائية والبلاستيكية العاملة في الإمارة، وذلك من خلال الاستماع للمشاكل والعراقيل التى تواجهها المصانع والعمل على ايجاد الحلول الممكنة.
واشار د. طالب حسن الحيالي الخبير الاقتصادي بالدائرة رئيس اللجنة أن هذا الاجتماع التنسقي الذي يعد الثالث ضمن سلسلة اجتماعاتها مع المجاميع الصناعية المكونة للقطاع الصناعي.
وتضم هذه اللجنة، جهات لها دور فاعل في دعم حركة الاستثمار في رأس الخيمة، مثل دائرة التنمية الاقتصادية، وهيئة رأس الخيمة للاستثمار، ومكتب الاستثمار والتطوير، وغرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، وجلفار للصناعات الدوائية، وممثلين عن مجموعة شركات الاسمنت والقطاع الخاص. وذكر ان الاجتماع ناقش المواضيع والمعوقات التى تم التوصل الى حل بعض منها الى جانب الاخرى التى تم تأجيلها لحين إيجاد آلية وحل مناسبين.
وأشار إلى أنه تم حصر عدد من المشاكل أهمها شهادات المنشأ التي تصدرها وزارة الاقتصاد والشحن بالحاويات وسيتم مراجعة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المختصة بشأنها من أجل معالجتها في أقرب وقت ممكن.
وذكر أن الهدف من عقد اجتماعات اللجنة الوقوف بشكل مباشر على آخر المستجدات والتطورات التي يعيشها القطاع الصناعي في الإمارة، والتعرف على المشاكل والمعوقات التي تواجه كل مجموعة.
وأكد أن عقد مثل هذه الاجتماعات يعد فرصة مهمة للتحاور بين الشركاء الأساسيين من القطاعين الحكومي والخاص للتنسيق والتعاون من أجل توحيد الرؤى ووضع حد للمعوقات التي تواجه هذا القطاع الواعد في الإمارة، خصوصا أن الإمارة لديها من المقومات والتسهيلات، ما يجعلها في موقع تنافسي هام ووجهة استثمارية ليس على صعيد المنطقة فحسب، بل على الصعيد العالمي، وبشهادة تقرير البنك الدولي الخاص بممارسة أنشطة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة 2012.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا