الاتحاد

الإمارات

بدء حملة لتحصين الثروة الحيوانية في أبوظبي الأحد المقبل

يبدأ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية الأحد المقبل حملة تحصين الثروة الحيوانية ضد الأمراض في إمارة أبوظبي، حيث سيتم تحصين كل رأس من الحيوانات المستهدفة من عشرة أمراض، وخلال عشر مرات في العام الذي تستغرقه الحملة والتي رصد لها عشرة ملايين لقاح.
وعقد صباح أمس بالعين اجتماع تحضيري للتأكد من كافة الاستعدادات للحملة القادمة، حيث صرح خليفة احمد العلي المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجيات والأداء بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لـ « الاتحاد»، أن هذه الحملة تعتبر جزءا من عدة برامج يتبناها ويشرف عليها قطاع البيطرة بالجهاز، مؤكدا أن هذه الحملة تأتي ضمن إستراتيجية شاملة لتطوير الثروة الحيوانية في الدولة والتي وافق عليها المجلس التنفيذي.
وأكد العلي أنه قد تم تخصيص 375 مليون درهم لتطوير الثروة الحيوانية بإمارة أبوظبي علما بأنه تم إعداد تسعة برامج لتنفيذها خلال ثلاث سنوات من شأنها إعداد رؤية شاملة لقطاع الثروة الحيوانية وتطوير الكوادر البشرية العاملة في الجهاز، مشيرا إلى أن ترقيم وتعريف الثروة الحيوانية يعتبر من أكبر وأبرز البرامج التي ستستمر على مدى ثلاث سنوات، والتي سيتم البدء في عملها خلال الشهرين القادمين.
ولفت المدير التنفيذي لقطاع الإستراتيجية والأداء أنه تم عقد العديد من ورش العمل خلال الأسابيع الماضية للتحضير لحملة التحصين الشاملة إذ انه تم تشكيل 35 فريقا مؤهلا يحتوى كل فريق منها على أطباء بيطريين وأشخاص مؤهلين للقيام بالمهام الواجب تنفيذها من قبل كل فريق، مضيفا أن توزيع الفرق سيكون على إمارة أبوظبي سيكون حسب التوزيع الجغرافي للبلديات.
وأضاف : لقد تم توفير 10 ملايين لقاح لهذه الحملة من قبل الموردين إلى جانب الأدوية، وتم توفير كافة الأدوات ومنها على سبيل المثال لا الحصر الإبر الأوتوماتيكية وحصارات الماشية للتمكن من التعامل وإعطاء التحصين للقطعان الكبيرة من الحيوانات.
وأشار إلى أن إمارة أبوظبي تضم 28 عيادة بيطرية سيسهم العاملون فيها في دعم هذه الحملة والتجاوب مع مطالب أصحاب الحيوانات والتعاون معهم، في حين سيتم التواصل مع الجماهير من خلال الإعلانات على مدار العام. وأسطول الفرق العاملة الذي يضم 58 سيارة الذي يعول عليه في هذه الحملة وفي البرامج المستقبلية المقبلة.

اقرأ أيضا

13 يوماً إجازات العامين الجاري والمقبل