الاتحاد

الرئيسية

22 قتيلا في معارك عنيفة قرب حلب

تتواصل منذ يومين معارك عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة في قرية قرب مطار مدينة حلب (شمال) التي تحاول قوات النظام السيطرة عليها بشكل كامل، وقد تسببت بمقتل 22 شخصا على الاقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان اليوم الخميس "لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في قرية عزيزة المجاورة لمطار حلب الدولي التي تحاول السيطرة على المدينة منذ امس الاول".

وكان المرصد افاد في وقت سابق ان القوات النظامية تمكنت من اقتحام القرية، التي كانت كانت تحت سيطرة مسلحي المعارضة على مدى اشهر. وهي قريبة من المطار الواقع جنوب شرق حلب والذي حاولت المجموعات المعارضة ايضا اقتحامه من دون ان تنجح في ذلك.

واشار المرصد الى سقوط 22 قتيلا في المعارك المستمرة منذ الثلاثاء، بينهم فتى (14 عاما) واربعة مقاتلين معارضين وعشرة عناصر من القوات النظامية.

في مدينة حمص (وسط)، نفذت طائرات حربية غارات جوية على احياء الخالدية وجورة الشياح وحمص القديمة المحاصرة منذ حوالى تسعة اشهر، بحسب ما ذكر المرصد.

وترافق ذلك مع اشتباكات عنيفة في محيط هذه الاحياء التي لا تزال بايدي مسلحي المعارضة وتحاول القوات النظامية السيطرة على كامل المدينة.

ويأتي ذلك غداة مقتل 167 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا غالبيتهم من المقاتلين المعارضين. وبين هؤلاء، بحسب المرصد، 19 مقاتلا من جنسيات غير سورية.

اقرأ أيضا

باكستان تعبر عن الدعم الكامل للسعودية بعد هجمات "أرامكو"