الاتحاد

الإمارات

«صحة أبوظبي» تنفذ حملة لتوعية مليون عامل بانفلونزا الخنازير

تنفذ الفرق الطبية التابعة لهيئة الصحة بأبوظبي خطة لزيارة 460 شركة في أكثر من 4 آلاف موقع سكني في إمارة أبوظبي بهدف توعية مليون عامل في هذه الشركات بطرق الوقاية من انفلونز الخنازير.
وقال دارين جبرت، ضابط أول الصحة المهنية بالهيئة، إن الفرق الطبية التابعة للهيئة ستستمر في زيارة سكن العمال في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية لتوزيع ملصقات و«بوسترات» بخمس لغات مختلفة هي العربية والإنجليزي والهندية والأوردية والمليبارية.
وأشار إلى أن البوسترات تشمل معلومات صحية عن كيفية الحفاظ على النظافة من خلال غسيل اليدين قبل تناول الأطعمة علاوة على استعمال المناديل الورقية وعدم البصق.
وأكد أن البوسترات تشمل معلومات برسوم مبسطة لتوضح للعمال الذين لا يجيدون القراءة ضرورة إبلاغ الطبيب المختص فور الشعور بأعراض الانفلوانزا للعزل وتعاطي العلاج اللازم.
وأكد المهندس وليد شحيبر مدير إدارة شركة «سي سي سي للمقاولات» أنه أصدر قراراً بتوزيع الإجراءات الاحترازية والتشديد على رؤساء الأقسام وملاحظي العمال ومشرفي المواقع بضرورة التعامل بجدية مع أي حالة إصابة أو أي عامل يشعر بأعراض الانفلوانزا سواء العادية أو إتش 1 إن1.
وقال شحيبر إن الشركة توفر العلاجات في مساكن العمال بمنطقة حبشان حيث لديهم أكثر من 20 ألف عامل، مؤكدا على جاهزية العيادات بالسكن العمالي لشركته.
وأضاف أن الطبيب المتواجد بالسكن العمالي يحرص على التأكد من متابعة أي حالة اشتباه بين العمال إذا وقعت إصابات بفيروس «إتش 1 إن1» وإبلاغ إدارة السكن.
ولفت إلى أنه في حال وقوع أي إصابة ويتأكد الطبيب من خلال التحاليل إنها انفوانزا الخنازير عليه عزل العامل المصاب في غرف العزل المجهزة.
وأشار إلى أن الشركة حريصة على التأكد من الموظفين الذي سيسافرون لأداء مناسك الحج والعمرة، وفقاً لتعليمات هيئة الصحة، من أنهم لائقون صحيا.
وقال إن الموظفين الذين يرغبون في السفر للحج أو العمرة سيوقعون على خطاب يؤكد عزلهم بعد العودة لمدة سبعة أيام من تاريخ وصولهم بعد الانتهاء من أداء المناسك.
وأضاف أن الطاقم الطبي في الشركة بدأ في عقد ندوات ومحاضرات مركزة حول النصائح الطبية لتفادي الإصابة بالفيروس لعدم انتشاره.
وأشار إلى أهمية استعمال عمال المواقع أغطية اليد والكمامات، بالإضافة لاتباع الوسائل الوقائية الأخرى وتوعيتهم بالخطوات التي تؤمن الصحة العامة وتحافظ على المناعة الطبيعية.
ولفت شحيبر إلى أن التوعية تشمل أيضا الدروس الدينية بالمسجد الموجود بسكن العمال، علاوة على تشديد إجراءات النظافة في أماكن السكن مثل الطرقات الداخلية ودورات المياه والمطابخ وأماكن تناول الوجبات وتوفير معقم الأيدي.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: مؤتمر ومعرض "بت" منصة بارزة لمناقشة حاضر التعليم ومستقبله