الاتحاد

الرئيسية

جيس يكتسي بالأبيض وأمطار غزيرة على معظم مناطق الدولة

شجرة تغطيها الثلوج على الجبل

شجرة تغطيها الثلوج على الجبل

استيقظت أبوظبي وبقية مناطق الدولة صباح أمس على استمرار الزخات المطرية، بعد ليلة شهدت فيها الدولة هطولاً غزيراً ومتوسطاً ترافق مع البرق والرعد وانخفاض درجات الحرارة·
واكتست قمة جبل جيس في رأس الخيمة باللون الأبيض الناصع، بعد أن غطت ثلوج وصلت سماكتها إلى 20 سنتيمتراً القمة التي ترتفع 1900 متر عن سطح البحر، ترافقت مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي، في حين استمر سقوط الأمطار الخفيفة على عدد من مناطق الإمارة·
وشهدت رأس الخيمة أول من أمس هطولاً غزيراً مصحوباً بالبرق والرعد وانخفاض درجات الحرارة، ما تسبب في جريان الأودية والشعاب، ومحاصرة عشرات المساكن في منطقة الظيت الشمالي، وهو ما اضطر السكان للاستغاثة بفرق الدفاع المدني·
وعلى الرغم من الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة، خرج المئات من أبناء الإمارة أمس إلى الأودية والمناطق الجبلية، للاستمتاع بالزائر الأبيض، وجداول المياه التي تكونت بفعل الهطول المطري·
وقال وليد الشيباني إن أمّ قمة جبل جيس الذي يبعد 25 كيلومتراً عن مدينة رأس الخيمة، ''وعندما وصلت إلى قمة الجبل فوجئت بأن طبقة كثيفة من الثلج تغطي مساحات شاسعة من الجبل في الوقت الذي كدنا نتجمد من البرد أنا وصديقي بسبب انخفاض درجة الحرارة''·
وأضاف الشيباني ''هذه المرة الأولى التي أرى فيها الثلوج بهذه الكثافة والتي تراكمت خلال ساعات الليل''·
وقال فاهم أحمد الذي وصل إلى قمة الجبل في الساعة الثانية ظهراً ''الأجواء هنا لا توصف، وقد اتصلت بأصدقائي حتى يأتون إلى هنا مع أجهزة التصوير، لتسجيل هذه اللحظات· فالثلوج تغطي الجبل على مرمى البصر وهذه هي المرة الأولى التي أرى فيها جبل جيس بهذا المنظر''·
وأشار راشد سعيد إلى أن الهطول المطري للمرة العاشرة على رأس الخيمة منذ بدء الشتاء فضلاً عن سقوط البرد والثلوج في عدد من مناطق رأس الخيمة خلال الأسبوع الماضي أعاد إلى الأذهان سنوات مضت كانت الأمطار تسقط في الإمارة على مدى شهور فصل الربيع، متوقعاً أن تحظى الإمارة بموسم زراعي جيد، إضافة إلى زيادة المخزون المائي وغسل التربة التي صارت مالحة بصورة أدت إلى هلاك عشرات مزارع النخيل في أرجاء الإمارة·
إلى ذلك، حاصرت مياه الأمطار عشرات الأسر داخل منازلهم في منطقة الظيت الشمالي أمس ومنعتهم من الخروج من مساكنهم، في حين غمرت فيه المياه عدداً من المساكن ما اضطر أصحابها لفصل التيار الكهربائي عنها، بعد فشل محاولات الدفاع المدني في شفط كميات المياه التي تجمعت في شوارع المنطقة، وصل ارتفاعها أحياناً إلى 50 سنتيمتراً·
وقال محمد حاجي من أبناء المنطقة إن غزارة الأمطار تسببت في انهيار بوابة المنزل، مضيفاً أن المساكن المنخفضة والتي تم بناؤها قبل أكثر من ست سنوات غمرتها المياه تماماً·
وطالب محمد نقي بحل جذري لمشكلة تجمع الأمطار وعدم وجود شبكة تصريف قادرة على مواكبة كميات المياه المتدفقة·
وفي الفجيرة، أدخلت الأمطار البهجة إلى قلوب أهالي الإمارة، حيث خرج المواطنون والمقيمون بملابسهم الشتوية حاملين المظلات لمراقبة الأودية الجارية وسالت الأودية والشعاب مثل وادي الطويين والسيجي ووادي خب ووادي الشرية، دون أن يمنعهم الهطول الغزير للأمطار في المناطق الجبلية المصحوبة بالبرق والرعد وانخفاض درجات الحرارة·
وسجلت شبكة المحطات السطحية للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل كميات الهطول المطري حتى ظهر أمس حيث بلغت في جبل جيس 40,2 ملم، شعم 38 ملم، وادي البيح 29,2 ملم، ضدنا 15,8 ملم، فلج المعلا 15,6 ملم، الفوعة 10,6 ملم، الفقع 10ملم، جبل حفيت 7,6ملم، خطم الشكلة 7,2ملم، مزيد 6,4 ملم، الصاع 5,8 ملم، الشويب 5,6 ملم، سيح السلم 5,2 ملم، رزين 5 ملم، حتا 4,8 ملم، العين والعراد 4,6 ملم، أم غافة 4,2 ملم، الأريام 4 ملم، أبو البخوش 3,4 ملم، الروضة 3,4 ملم، المليحة ومسافي وركنه3,2 ملم، المنامة 3 ملم، الوثبة وغنتوت 2,8 ملم، الخزنه 2,6 ملم، رأس غناصة 2 ملم، أبو الأبيض 1,8 ملم، القوع 1,8ملم، وتييد 1,6 ملم، داس 1,4 ملم، بو حمرا 1,2 ملم، مدينة زايد 1,2 ملم، قرني والياسات 1 ملم، أبوظبي 3,1 ملم، الجلاع 0,8 ملم، حرس حدود الجزيرة 0,6 ملم، الغويفات ودلما ودمسة وحميم 0,2 ملم، القطارة 0,1 ملم·
وتوقع المركز تشكل الضباب في ساعات صباح اليوم، مع زيادة السحب على المناطق الغربية لتمتد تدريجياً إلى بعض المناطق الساحلية·
وكانت الدولة قد تأثرت بحالة من عدم الاستقرار الجوي أول من أمس، نتيجة لتأثرها بامتداد منخفض جوي متعمق في طبقات الجو العليا مصطحباً معه كتلة هوائية باردة، وتزامن معه امتداد منخفض جوي سطحي·
وتشهد درجات الحرارة اليوم الأحد ارتفاعاً ملحوظاً على أغلب المناطق ليصبح الطقس بارداً نسبياً إلى لطيف الحرارة نهاراً وبارداً ليلاً خصوصاً في المناطق الجبلية وبعض المناطق الداخلية، وتكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، والبحر معتدل إلى خفيف بوجه عام، وتزداد الرطوبة النسبية في ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية والساحلية·
أما غداً الاثنين، فيكون الطقس غائماً جزئياً، وتميل درجات الحرارة للارتفاع على بعض المناطق ليكون الطقس لطيف الحرارة نهاراً وبارداً ليلاً بوجه عام إلى شديد البرودة على المناطق الجبلية وبعض المناطق الداخلية·
وتكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، والبحر معتدل إلى خفيف بوجه عام، وتزداد الرطوبة النسبية في ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية والساحلية، مع احتمالية تشكل الضباب على تلك المناطق·
وبحسب نشرة المركز، تكون حركة الرياح في المناطق الساحلية شــمالية غربــــية تتحول إلى شمالية شرقية في ساعات الليل، فيما تكون غربية وشـــــمالية غربية تتحول إلى شرقية وشمالية شرقية ليلاً وصــــباح غد، وتكون في المناطق الجبلية شمـــالية غربية تتحول إلى شرقية وشمالية شرقية ليلاً·
وبلغت درجات الحرارة العظمى أمس في المناطق الداخلية 23 درجة، بينما الصغرى بلغت من 6 - 13 درجة، فيما كانت العظــــمى في المـــناطق الساحلية 21 درجة والصــــغرى من 9- 16 درجة، وفي المــــناطق الجبلية بلغت العــــظمى 15 درجة مئوية، والصغرى بين 1-7 درجات مئوية·
فيما وصلت درجات الرطوبة العظـــــمى في المناطق الساحلية والداخلية 99 درجة والجبلية 95 درجة

اقرأ أيضا

وزير الخارجية الأميركي يرحب بالقضاء على "داعش"