الاتحاد

الاقتصادي

892 مليون درهم تداولات الأراضي في رأس الخيمة بنهاية مايو

بنايات في رأس الخيمة

بنايات في رأس الخيمة

حققت تداولات دائرة الأراضي في رأس الخيمة أكثر من 892.3 مليون درهم منذ بداية عام 2010 وحتى نهاية مايو، فيما بلغت نسبة النمو في التعاملات خلال الشهر الماضي 34% مقارنة بالشهر ذاته العام الماضي.
ومن ضمن التداولات منذ مطلع العام، 824 مبايعة تجاوزت قيمتها 468.4 مليون درهم، ورهون بلغ مجموعها 423.9 مليون درهم.
وفيما يخص شهر مايو فقط، حققت تصرفات “أراضي رأس الخيمة” أكثر من 171.04 مليون درهم، منها 228 مبايعة تجاوزت قيمتها 102.63 مليون درهم في مختلف مناطق الإمارة بنسبة زيادة بلغت 34% مقارنة بالشهر السابق، ورهون بلغ مجموعها 68.41 مليون درهم، بحسب سلطان علي أبو ليلة مدير عام دائرة الأراضي.
وقال إن حركة التداول العقاري لشهر مايو أوضحت انخفاض مؤشر أسعار الأرض السكنية الخالية بنسبة 67% مقارنة بالشهر السابق، ليصل متوسط سعر المتر المربع إلى 166 درهماً، كذلك فقد واصل مؤشر أسعار الأرض السكنية المبنية انخفاضه، حيث انخفض بنسبة 47% مقارنة بالشهر السابق، ليصل متوسط سعر المتر المربع إلى 274 درهماً.
وكذلك انخفض مؤشر أسعار الأرض السكنية التجارية بنسبة 66% مقارنة بشهر مارس الماضي ليصل متوسط سعر المتر المربع إلى 286 درهماً، كما انخفض مؤشر أسعار شقق التملك الحر بنسبة 6.4% مقارنة بشهر مارس الماضي، ليصل متوسط سعر المتر المربع إلى 6311 درهماً.
وأضاف سلطان أبوليلة أن أنواع استخدام الأراضي الأخرى لم تسجل عدد التداولات الكافي للحكم على نسبة واتجاه التغير فيها، حيث بلغ متوسط سعر المتر المربع للأرض التجارية 2444 درهماً، كما بلغ متوسط سعر المتر المربع لفلل التملك الحر 3027 درهماً، وبلغ متوسط سعر المتر المربع للأرض الزراعية 41 درهماً، كذلك بلغ متوسط سعر المتر المربع للأرض السكنية الاستثمارية 280 درهماً.
وأشار محمد حسين فهمي مدير مكتب التميز المؤسسي بالوكالة إلى أن السوق العقارية في رأس الخيمة بدأت بتصحيح نفسها خلال هذا الشهر، حيث اختفت ظاهرة التقارب الشديد بين مؤشر أسعار الأرض السكنية الخالية والأرض السكنية المبنية، بسبب تقييد المنح السكنية.
وبدأ الفارق يتسع بين مؤشري أسعار الأرض السكنية المبنية والخالية ليصل الفارق بينهما إلى 106 دراهم خلال هذا الشهر مقارنة بفارق 6 دراهم فقط خلال الشهر السابق مباشرة.
ولفت فهمي إلى أن شهر مايو شهد تسجيل 228 مبايعة كانت أهمها من حيث القيمة مبايعة بمنطقة المويلحة بقيمة 9.16 مليون درهم “أرض زراعية”، تلتها مبايعة بمنطقة الجزيرة الحمراء بقيمة 6.73 مليون درهم “أرض سكنية خالية”، وثالثة بقيمة 4 ملايين درهم بمنطقة الجزيرة الحمراء “إحدى فلل التملك الحر”. كما تصدرت منطقة الجزيرة الحمراء المناطق من حيث قيمة المبايعات، إذ سجلت 20 مبايعة بقيمة 29.50 مليون درهم وبنسبة بلغت 28.74% من إجمالي قيمة التداولات، تلتها منطقة الظيت الجنوبي والتي سجلت 21 مبايعة بقيمة 11.83 مليون درهم وبنسبة 11.53%، تلتها منطقة خزام، إذ سجلت 23 مبايعة بقيمة 8.55 مليون درهم وبنسبة 8.33% من إجمالي قيمة التداولات.
وأشار فهمي إلى أنه من حيث المساحة، فقد كانت أكبر مبايعة بمساحة 236.36 ألف متر مربع في منطقة المويلحة وبيعت بمبلغ 9.16 مليون درهم “أرض زراعية”، تلتها مبايعة بمساحة 94.15 ألف متر مربع في منطقة طوي الشيخ وبيعت بمبلغ 3.65 مليون درهم “أرض زراعية”، تلتها مبايعة بمساحة 92.03 ألف متر مربع في منطقة طوي الشيخ وبيعت بمبلغ 3.86 مليون درهم “أرض زراعية”.
ومن حيث نوع استخدام العقار المباع، فقد تصدرت الأرض السكنية الخالية أنواع استخدام العقار من حيث قيمة المبايعات، إذ سجلت 142 مبايعة بقيمة 29.11 مليون درهم وبنسبة 28.36% من إجمالي قيمة المبايعات، تلتها الأرض السكنية المبنية بعدد 49 مبايعة وبقيمة 24.18 مليون درهم وبنسبة 23.56% من إجمالي قيمة المبايعات. وجاءت الأرض الزراعية بعدد 5 مبايعات وبقيمة 19.67 مليون درهم وبنسبة 19.17% من إجمالي قيمة المبايعات.
وأضاف فهمي أن الجنسية الإماراتية تصدرت قائمة المشترين بعدد 147 مبايعة وبقيمة 51.3 مليون درهم، وبإجمالي مساحة 273 ألف متر مربع، تلتها الجنسية السعودية بعدد 3 مبايعات وبقيمة 16.7 مليون درهم، فالجنسية الكويتية بعدد 63 مبايعة وبقيمة 13.4 مليون درهم.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»