الاتحاد

الإمارات

الإمارات حريصة على تفعيل الشراكة ودعم الاستثمارات مع كازاخستان

رئيس الدولة ومحمد بن راشد وفي الصورة طحنون بن محمد

رئيس الدولة ومحمد بن راشد وفي الصورة طحنون بن محمد

قال إبراهيم حسن سيف عميد السلك الدبلوماسي سفير الدولة لدى كازاخستان «إن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان تشهد تطوراً مستمراً في كافة المجالات المتاحة للتعاون، لحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والرئيس نور سلطان نزار باييف رئيس جمهورية كازاخستان على تطويرها والنهوض بها من أجل مصلحة البلدين وشعبيهما الصديقين».

خط الاتحاد للطيران
وأضاف في حديث لوكالة أنباء الإمارات «وام» بمناسبة تدشين الخط الجديد للاتحاد للطيران الى العاصمة الكازاخستانية أن العلاقات بين البلدين شهدت تنامياً في السنوات القليلة الماضية بفضل جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مما أسفر عن تنفيذ العديد من المشروعات والاستثمارات المشتركة التي تتيح إقامة علاقات شراكة استراتيجية مع كازاخستان.
وأشاد بقرار الاتحاد للطيران تسيير خط جوي مباشر من أبوظبي إلى استانا والذي وصفه بالخطوة النوعية في علاقات البلدين مشيراً إلى أن العمل متواصل في العديد من المشروعات الاستثمارية بين الإمارات وكازاخستان مثل مشروع اكتاو النفطي العملاق على بحر قزوين ومشروع تطوير حقل «نور سلطان» النفطي بالتعاون مع شركة كينكوفيليبس.
وقال إن تسيير خط جوي مباشر من أبوظبي إلى عاصمة جمهورية كازاخستان وإلى مدينة الماآتا التاريخية يعكس عمق علاقات الصداقة المتميزة بين الإمارات وكازاخستان.
مبادرات القطاع الخاص
وأكد أن رحلات الاتحاد للطيران إلى كل من مدينتي آلما آتا والعاصمة استانا والربط بين العاصمتين أمر حيوي ويعد تأكيداً على عمق علاقات الصداقة والتعاون خاصة في المجال التجاري والاقتصادي والسياسي بين البلدين.
ونوه بأن كازاخستان تعتبر واحدة من الوجهات المهمة بالنسبة للاتحاد للطيران وذلك لاتساع أسواقها السياحية والتجارية الأمر الذي يتوقع له أن يحدث نجاحاً في أنشطة السفر الجوي بين البلدين.
وأوضح أن احتفال الاتحاد للطيران في كازاخستان بمناسبة تدشين خطها الجوي المباشر إلى عاصمة جمهورية كازاخستان يعد حدثاً فريداً من نوعه لأن الناقل الوطني لدولة الإمارات هو أول شركة طيران في العالم العربي تفتتح مثل هذا الخط الذي من شأنه أن يعزز علاقات التعاون والتبادل التجاري والسياحي والثقافي بين الجانبين.
وأكد أن العلاقات الرسمية وفرت مناخاً مواتياً لمبادرات القطاع الخاص في البلدين والتي تجسدت في عدد من المشروعات العقارية والسياحية والإنتاجية المشتركة، مشيراً إلى ما توفره كازاخستان من تشجيع للاستثمار الأجنبي الأمر الذي يفتح مجالاً واسعاً أمام القطاع الخاص الإماراتي للاستثمار في مجالات عديدة بما في ذلك مشروعات البنية الأساسية والمشروعات المتصلة باستثمار الموارد الطبيعية النفطية والمعدنية والتي باتت مفتوحة أمام المستثمرين الأجانب.
تجربة الإمارات الحضارية
وأشار إلى حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تفعيل مبادئ الشراكة الإيجابية في علاقتها المتطورة مع كازاخستان ودعم فرص نجاح التعاون المشترك بين الجانبين وزيادة جوانب الاستثمار والتعاون الاقتصادي والعمل على تشجيع اللقاءات بين رجال الأعمال وكبار المسؤولين في البلدين.
وتوقع السفير أن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من الخطوات لتعزيز علاقات التعاون الثنائي في شتى المجالات وتوسيع روابط التعاون بين مؤسسات القطاع الخاص لدى الجانبين، مؤكداً في الوقت ذاته استعداد دولة الإمارات لوضع تجربتها الحضارية التي ظلت على الدوام نموذجاً للنهضة والتنمية والانفتاح أمام المسؤولين في كازاخستان للمضي قدماً في تطوير بلادهم.

علامة مميزة لكازاخستان
وأعرب إبراهيم حسن سيف عن ارتياحه لتطور علاقات التعاون الاقتصادي الثنائي خلال السنوات القليلة الماضية جراء التوقيع على العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الجديدة بين البلدين.
وقال سفير الدولة لدى كازاخستان: «من المتوقع أن يشكل مشروع أبوظبي بلازا في المنطقة الاقتصادية في العاصمة الكازاخية «استانا» علامة مميزة لكازاخستان على المستوى العالمي».
منوهاً بأن المشروع يحتل موقعاً مميزاً بالقرب من القصر الرئاسي في وسط المدينة ويضم هذا المشروع العقاري الكبير متعدد المرافق والاستخدامات متاجر وشققاً سكنية ومكاتب وفق أعلى معايير الجودة العالمية وحياً للفنادق وسيشكل وجهة للترفيه والعمل والإقامة وسيساهم في جذب المزيد من الاستثمارات نحو كازاخستان.

الفرص الاستثمارية الواعدة
وأكد على الرؤية الحكيمة للقيادة في دولة الإمارات في اكتشاف الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاعات التجارية والصناعية والسياحية في كازاخستان مشيراً إلى إدراك إمارة أبوظبي وشركة الدار العقارية للموقع المميز الذي تسعى كازاخستان لتبوئه على الساحة العالمية.
وأضاف أن شركة الدار العقارية تشارك الحكومة الكازاخية في الرؤية الهادفة إلى ضمان مشاركة كازاخستان في النهضة الاقتصادية التي تشهدها في مختلف القطاعات، مؤكداً أن مشروع أبوظبي بلازا سيساهم في دفع مدينة الاستانا نحو المزيد من التقدم الاقتصادي وجذب المزيد من الاستثمارات نحو كازاخستان.
وأكد سفير الدولة لدى استانا على متانة علاقات الصداقة بين دولة الإمارات وكازاخستان، وقال إن الدولتين ترتبطان بتاريخ مشترك وعلاقات سياسية قوية ونجحتا في تحقيق نمو سريع في فترة زمنية قصيرة في الوقت الذي وصل فيه حجم التجارة بين البلدين العام الماضي إلى اكثر من 500 مليون دولار فيما شهد حجم استثمارات الدولة في كازاخستان نمواً كبيراً متوقعاً زيادة حجم التجارة والاستثمارات بين البلدين بشكل كبير خلال السنوات القليلة القادمة.

افتتاح أول مصرف
وذكر أنه سيتم افتتاح أول فرع لمصرف الهلال في استانا خلال ديسمبر المقبل وهو اول فرع لبنك إسلامي من أبوظبي في آسيا الوسطى، وقال إن هذه الخطوة لمصرف الهلال سوف تنشط علاقات التعاون المالي والاستثماري بين الإمارات وكازاخستان.
وعن اللجنة المشتركة بين الإمارات وكازاخستان قال السفير إنه بهدف تعزيز علاقات البلدين في المجالات كافة فإن اللجنة المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان سوف تعقد اجتماعها القادم في مدينة الماآتا بكازاخستان في ديسمبر المقبل بعد أن عقد الاجتماع الثالث للجنة المشتركة في أبوظبي مؤخراً برئاسة معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي تيمير خان دوسموخامبيتوف وزير السياحة والرياضة في كازاخستان.
وأضاف أن اجتماعات اللجنة التي يشارك فيها عدد من المسؤولين في الوزارات الاتحادية والدوائر والمؤسسات الحكومية في البلدين سوف تستعرض سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

تبادل وجهات النظر
وقال السفير إبراهيم حسن سيف إن هذه الاجتماعات تجسد رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والرئيس نور سلطان نزار باييف رئيس كازاخستان لترسيخ أسس وآفاق العلاقات الثنائية وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة وتؤكد أيضاً الحرص المتواصل على تبادل وجهات النظر حول مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وبين سفيرنا في كازاخستان أن الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها للعمل المشترك بين البلدين دخلت حيز التنفيذ وخاصة اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي.
وقال إن دولة الإمارات ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني والطيران المدني الكازاخستاني كانتا قد وقعتا على اتفاقية تنص على التعاون المشترك في مجال الإشراف على أمن الطيران والجدارة الجوية للطائرات المدنية وشركات صيانة الطائرات وتتيح هذه الاتفاقية الفرصة للاستفادة من سياسة الأجواء المفتوحة وفائدة مشتركة من خلال تعزيز سلامة وأمن الطيران في كلا البلدين.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة