الاتحاد

دنيا

نجاح أول تحليق تجريبي لسيارة

واشنطن (أ ف ب)- نجحت شركة أميركية في أول تحليق تجريبي لسيارة طائرة. وأطلق على هذا النموذج اسم "ترانزيشن" وهو عبارة عن طائرة صغيرة يمكنها السير على الطرقات بعد طي جناحيها. وقد طار هذا النموذج التجريبي لمدة ثماني دقائق ما يفتح الباب أمام تسويقه في غضون عام، بحسب شركة "تيرافوجيا".
وأوضح مؤسس الشركة كارل ديتريتش "مع هذا التحليق الاختباري أظهرت فرقنا قدرتها على تحويل ما كان يعتبر حلما يستحيل تحقيقه إلى واقع". وتملك "ترانزيشن" استقلالية على مسافة 787 كيلومترا ويبلغ عرضها 2,3 متر إذا كانت تستخدم كسيارة الأمر الذي يسمح بركنها في مرآب عادي فيما يبلغ عرض جناحيها ثمانية أمتار عند طيرانها.
وللطيران، تحتاج الطائرة إلى مدرج طوله 762 مترا ما يجعل من المستحيل الطيران فوق أزمات السير إلا إذا كان المرء خطط لإقلاعه مسبقا. وسبق لشركات كثيرة أن حاولت بيع سيارة طائرة إلا أنها لم تنجح إلا في بيع نماذج قليلة جداً. وأكدت شركة "تيرافوجيا" أن لديها طلبيات شراء مائة وحدة من "ترانزيشن" البالغة كلفتها 279 ألف دولار. وبفضل مواد جديدة وتصميم بمساعدة الكمبيوتر باتت هذه الآليات أقل كلفة ووزنا.
وفي الوقت الراهن تستهدف "تيرافوجيا" خصوصا الطيارين الذين يبحثون عن مرونة أكبر وكلفة أقل فيما يتعلق بركن طائراتهم التي يمكنهم في هذه الحالة ركنها في مرآب منزلهم. وثمة شركتان أخريان تخوضان السباق إلى تصميم السيارة الطائرة أو آليات قريبة منها. فالشركة الهولندية "بال-في" اختبرت نموذجا أوليا لآلية تجمع بين السيارة والمروحية.
من جهتها، تطور شركة "موللر انترناشونال" ومقرها في ولاية كاليفورنيا الأميركية، طائرة خاصة تقلع وتهبط عموديا.

اقرأ أيضا