الاتحاد

دنيا

بريطانيا تعتزم مراقبة الإنترنت والمكالمات الهاتفية

القانون البريطاني يمنح الحكومة الحق بمراقبة المكالمات الهاتفية (من المصدر)

القانون البريطاني يمنح الحكومة الحق بمراقبة المكالمات الهاتفية (من المصدر)

لندن (وكالات) - بعد فشل القانون الأميركي الأخير الخاص بمراقبة الإنترنت وحماية المحتوى وحقوق الملكية، وبعد الهجمات غير المسبوقة التي واجهها هذا القانون، ها هي اليوم الحكومة البريطانية تعلن أنها تخطط لمراقبة المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية، وزيارات مواقع الإنترنت التي يجريها كل شخص من سكان بريطانيا بموجب قانون جديد، وفقاً لما ذكرته وكالة “يو بي آي” الإخبارية. حيث بينت أن التشريع الجديد سيطلب من شركات خدمات الإنترنت إعطاء جهاز أمن التنصت المعروف باسم “مركز قيادة الاتصالات الحكومية” حق الوصول إلى الاتصالات عند الطلب.
وأضافت الهيئة أن محاولات بذلتها حكومة حزب العمال السابقة لاتخاذ خطوات مماثلة فشلت ،بعد أن واجهت اعتراضاً شديداً بما في ذلك من حزب المحافظين الشريك الأكبر في الحكومة الائتلافية البريطانية.
وأشارت إلى أن التشريع الجديد من المتوقع أن تعلنه الملكة إليزابيث الثانية في كلمتها أمام البرلمان البريطاني في أيار المقبل وسيسمح لجهاز أمن التنصت بالدخول إلى المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية من دون أمر قضائي لتمكينه من تحديد الجهات التي يتصل بها الأفراد المشتبه فيهم. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية إن هناك حاجة لاتخاذ إجراء للمحافظة على استمرار توافر بيانات الاتصالات مع تطور تقنياتها، مضيفا أن هناك أهمية كبيرة لتكون الشرطة والأجهزة الأمنية البريطانية قادرة على الحصول على بيانات الاتصالات في ظروف معينة للتحقيق بالإرهاب والجرائم الخطرة وحماية الجمهور.

اقرأ أيضا